المتابعون للمدونة

الاثنين، 28 مايو 2012

المخطط الشيطاني للتزوير


المخطط الشيطاني للتزوير لشفيق
وإعادة إنتاج نظام مبارك !!

هذا هو تحليلي وتوقعي للمخطط الشيطاني الذي يجري لاستعادة نظام مبارك بقيادة شفيق:
1- زيارة المفتي للقدس للحصول على الضوء الأخضر من إسرائيل وأمريكا للتزوير لنظام جاهز للركوع والتطبيع حتى آخر كلب.. وقد شرحت هذا في حينه حينما كتبت (مفتي الجمهورية والسفيرة الأمريكية والحرب الأهلية):
2- جس نبض الثورة، بالزج بشفيق في الانتخابات ضد القانون.. وبهذا وضعونا بين خيارين أحلاهما مر: إما تعطيل الانتخابات والنزول للميدان والإصرار على تغيير لجنة الانتخابات، وهذا مكسب لهم لأن المجلس العسكري سيستمر فترة أطول يواصل فيها الفلول مؤامراتهم.. وإما أن نقبل رغما عنا بهذا العبث، ونجري الانتخابات (علشان نخلص) وفي هذه الحالة يتم التزوير لشفيق.. مع ملاحظة أن هناك رسالة وصلت للبسطاء من الشعب المصري، مفادها أن نظام مبارك هو الأقوى وما زال مسيطرا وقادرا على فرض إرادته، فقد حذف الشاطر وأبا إسماعيل وفرض شفيق وضرب العيال في العباسية.. والشعب المصري بطبعه يعشق القوي المفتري ولا يثق بالضعيف العادل!!
3- تضغط كل أحزاب الفلول التي تدعي الثورية على الإخوان، وتطلب مطالب تعجيزية، وبالطبع سيرفض الإخوان والسلفيون بعضها على الأقل إن لم يكن كلها.. فيخرج هؤلاء الفلول ليعلنوا تأييدهم لشفيق باعتباره أقل الضررين.. وهذا يكمل صورة الدولة القوية المتجانسة في ذهن المواطن المصري، في مقابل الإسلاميين المتشددين الذي سيحاربون كل فئات المجتمع!
4- موعد صدور الحكم على مبارك وابنيه ومن معهما قبل الإعادة.. وقد يحكم عليهم بالسجن لمدد لا تزيد عن عشر سنوات، مما يجعل الخائفين من شفيق يقولون لأنفسهم: النظام تغير بالفعل فلماذا الخوف؟.. علما بأن شفيق يستطيع العفو عنهم جميعا بعد ذلك بمرسوم رئاسي، وخاصة مبارك نظرا لظروفه الصحية التي أوهمونا بها!.. وقد يحدث العكس تماما، ويبرئون كل هؤلاء لإكمال صورة النظام القوي الذي هزم الثورة في أعين المواطنين البسطاء.. حدوث أي من الأمرين متوقف على تقديرهم لردود الفعل المتوقعة من أغلبية الشعب!
5- في آخر ساعات قبل الإعادة، يبدأ إعلام الفلول في شن حملة إشاعات مميتة على الإخوان، ويعلنون انسحاب كل من كان يؤيدهم وانضمامه لشفيق حتى لو لم يفعلوا هذا حقيقة، وسيكون الوقت قد مضى على أي فرصة للتكذيب والرد!.. وهذا سيدفع مزيدا من البسطاء إلى تأييد شفيق، ويدفع شريحة من الشباب إلى مقاطعة الانتخابات مما سيصب في مصلحة شفيق أيضا!!
6- إذا لم يكن التأييد الذي حصل عليه كافيا بعد كل ذلك، يتم التزوير لشفيق في الإعادة سواء عند التصويت أو عند إعلان النتيجة.. وأتوقع أن يكون الجيش والشرطة والبلطجية جاهزين في كل مكان لقمع أي مظهر من مظاهر الاحتجاجات.. وأخشى ما أخشاه أن يؤدي هذا إلى اشتعال الحرب الأهلية كما سبق أن حذرت، فسقوط قتلى في أي مكان، سيعيدنا إلى مشهد بداية الثورة، وستكون المواجهة هذه المرة ضد الجيش وبين الناس وبعضهم!!
7- إن تم التزوير بنجاح وبأقل قدر من المصادمات، فسيصدر الحكم ببطلان مجلس الشعب، ويبدأ الإعداد لتزوير مجلس جديد سيفوز فيه حزب البرادعي وحزب وطني جديد (تقريبا اسمه الحزب المصري الجمهوري).. كما سيعلن شفيق مع مجلس الوزراء تشكيل تأسيسية الدستور، وهذا تتيحه له التعديلات الدستورية، خاصة بعد حل المجلسين!!.. وبهذا يكون النظام القديم قد عاد كاملا، وكل ثورة وأنتم بخير!!.. وإن كنت أتوقع أن شفيق لن يكمل شهرا أو شهرين بدون انهيار الدولة!!
هذا هو المخطط الشيطاني الذي أخشى أن يحدث.. وأدعو الله أن تكون لديهم ذرة من بقايا عقل، فيشطبوا شفيق الآن وتجري الإعادة بين صباحي ومرسي، فساعتها ستكون منافسة بين تيارين سياسيين، وستبعد الجيش عن أي مصادمات، وسيقبل الناس بالنتيجة في النهاية أيا كانت ما دامت غير مزورة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر