برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 20 سبتمبر 2013

انتفض



انتفض(*) 

موش وقت تثبيط الهمم
انفض همومك وانتفض
وازرع فدادين الأمل
وارويها من نيل الجلد
يحلى الشقى لاجل البلد
لاجل الغلابة المخدوعين
لو بالديابة بيحتموا
طب يبقى ليهم غيرنا مين
احنا اللي داعيين ربنا
وعلى طريقه مكملين
عمر اللي مات منا ممات
الموت شهادة تخلده
وعايزنا بعده نقلده
وصانا إياكو السكات
الدم ثورة بتتولد
طوفان بيغلي بعزمنا
حالف ليوصل حلمنا
جارف أمامه ألف سد
واحنا وراه مليون أسد
الخوف يخاف من بأسنا
واليأس ييأس قبلنا
حالفين نجيب بكرة بجد
انفض همومك وانتفض

محمد حمدي غانم
1/9/2013

-----------------

(*) ارتجالية ردا على زجلية نشرها د. محمد الوزير، يقول في مطلعها:

مات اللي مات

استسلموا

و من اللي فات

اتعلموا

الظلم مستوطن هنا

مخلوط بجين الفرعنة

و الشاشة مصنع للنفاق

هي المنوم للي فاق

 

 


الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013

منحتُكِ فرصةً أخرى



منحتُكِ فرصةً أخرى

 

منحتكِ فرصةً أخرَى لِتَنـتحري على صدري
كَلهفةِ موجةٍ تفنَى برحلتِها على صخري
تذوبُ كقبلةٍ ولهَى على شَفَتِي ولا تدري
بأنَّ حياتَها مِلكي وأن ضياءها بدري


زماني كِلمةٌ لَهفَى على شفتيكِ تُنتظَرُ
طواها الصمتُ في خَفَرٍ وأخفى نورَهُ القمرُ
وهذا السائرُ الداجي يُغنّي، زادُهُ السَّهَـرُ
وحيدا في المَدَى يَسرِي وعندَكِ يَبدأُ السفرُ


منحتُكِ فرصةً أخرَى لتأتيني وتَبتسمي
كما الأقمارِ والأطيارِ والأزهارِ والنَّسَمِ
تذوبُ عيونُنا العَطشَى بنجوانا بلا كَلِمِ
معي في جَعْـبتي دومًا رغيفُ الحُلمِ فاقْتـسمي


بلادُ السحرِ غامضةٌ، وسكتُها بعينيكِ
وفي كفِّي مَفاتِحُها تقولُ الآنَ لَبّيكِ
وهذا قصرُها قلبي، وجنّتُها بخدّيكِ
يُنادي عرشُ أحلامي أميرتَهُ: حنانيكِ


منحتُكِ كلَّ ما تهفو إليه يَمامةٌ حَيرَى
حنانًا، ألفةً، وطنًا، سلامًا، بهجةً، خيرا
تعالَيْ عانقي دُنياكِ في عينيَّ لا غيرا
نُحلّقْ في سماءِ الحبِّ في أحلامِنا طيرا


بعيدٌ كلُّ ما نرجو، قريبٌ إن تلاقينا
بسيطٌ أنْ تحبيني، وكنزٌ دفءُ كفّينا
حزينًا كانَ عالمُنا وغنّى حينَ غنّينا
دعينا لا نسائلْهُ: لماذا، كيفَ، أو أينَا


منحتُكِ كلَّ ما عِندي وما عِندي سوى أنتِ
جعلتُكِ نَجمةً تَهدِي بليلِ صَبابتي سَمتي
وتَمثالا لما حُسنٍ تَحدَّى آفةَ الوقتِ
أجمّلُهُ وما يومًا بَرعْتُ بحرفةِ النحتِ!


دروبي كلُّها فرصٌ بآفاقِ امتداداتي
شتاءٌ دافئٌ حُزني، ربيعُ الزهرِ ضِحْاتكي
تناهَى الكونُ في عِشقي، هو التاريخُ والآتي
وأنتَ الحاضرُ الأبديُّ ترحلُ فيكِ نبضاتي


منحتُكِ فرصةً أخرى فحُوزيها وحوزيني
شرودي دربُكِ المجهولُ في معنى يُعزّيني
وأبياتي مناراتُ العواصفِ إنْ تَعوزيني
أنا في آخرِ الترحالِ في نفسي فَجُوزيني


محمد حمدي غانم

17/9/2013


الجمعة، 13 سبتمبر 2013

وقد يفضح الزهر عما مسك



وقد يُفصِحُ الزهرُ عمّا مَسَك

 

يُسِرُّ لكِ الزهرُ إنْ لامسكْ ... بأن الكَرَى عَنْ جفوني مَسَكْ
وهذي العطورُ التي تَرتويكِ، وهذا الفَراشُ الذي هامَسَكْ
وبسمةُ حُلمٍ إذا ما غفوتِ، ونورُ الصباحِ إذا شاكسَكْ
وطَرْفةُ عينِكِ حينَ تَراني، وشهقةُ قلبِكِ: ما أتعسَكْ!
وتبكي العصافيرُ حالي إليكِ: هو الشوقُ في القلبِ شوكُ الحَسَكْ
بجيشٍ من السحرِ باغتِّ نَبضي، فيا سارقَ الرَّوحِ ما أخلسَكْ!
ألا تَسمعينَ؟.. يُغنّيكِ شِعري، وما كان للشِّعرِ أن يَبخسَكْ
يُخلّدُ ذِكراكِ في العاشقينَ، وتاجًا من الزَّهرِ قد ألبسَكْ
يُهدهدُ حُلمكِ في كلِّ ليلٍ، بِرِفقٍ على غيمةٍ أنعسَكْ
رأى بعضَ حُسنِكِ في كلِّ شيءٍ، ولا شيءَ في الحُسنِ قد نافسَكْ
وذِي دارُكِ البدرُ إذ تضحكينَ، فيا دارةَ الدُّرِّ ما أنفَسَكْ!
كطيفٍ بعيدٍ سَحرْتِ الخيالَ، ولكنَّ في أضلعي مَحبَسَكْ!
فيا... أينَ أنتِ؟.. الصَّحارَى عَطاشى!.. تَغيّبتِ والعقلُ قد هلوسَكْ!
ونهرٌ من العشقِ يجري إليكِ، متى الشوقُ في شَهـدِهِ أغمَسَكْ؟
متى شفتاكِ تلوذانِ باسْمي إذا الوجدُ بالليلِ قد أيأسَكْ؟
حبيبةَ عمري: أطلتِ الدلالَ، وأوحشتِ بالغيبِ مَنْ آنسَكْ
وأرّقْتِ عيني وأهْرقْتِ دمعي.. فيا رقةَ الزهرِ ما أشرَسَكْ!
رَثاكِ الفؤادُ على ما هَجَرْتِ، وكانَ على عرشِهِ أجلسَكْ
أذيقيهِ عَذْبا جوابًا رقيقًا، لقد بُحتُ بالحُبِّ، ما أخرسَكْ؟!


محمد حمدي غانم

‏13‏/9/‏2013

 

 


الخميس، 5 سبتمبر 2013



(9) 

·      أبجد:
الكئوسُ الفارغاتُ الآنَ عطشى للمَعاني
للمُعاني!
مَن يُداني؟
يُمسكُ الجمراتِ شوقا في تَفاني؟
يجعلُ الأناتِ لحنًا في أغاني؟
يملأُ الكأسَ انتشاءً من لَظَى دمعِ الأماني؟
يمنحُ الأحرفَ دنُيا من ضَياعٍ
وضِياعا من شُموعٍ
ودهورًا مِن ثواني
إن طغَى عصرُ الهَوانِ
فارسُ الحربِ العَوانِ؟
مَن يلبي؟.. مَن يُعاني؟
 
بعض من تجليات الألف
(صفحات مهربة من معجم مفقود)
محمد حمدي غانم، 2000

 


أبجد



(8) 

·      أبجد:
الكلمةُ أنّةُ ناسٍ راحوا!

 

بعض من تجليات الألف
(صفحات مهربة من معجم مفقود)
محمد حمدي غانم، 2000


آهة



(7)

·      آهة:
يَعرفُها الناسُ جميعًا
انظرْ "عاشَ" و"عاشقْ" 

بعض من تجليات الألف
(صفحات مهربة من معجم مفقود)
محمد حمدي غانم، 2000

 


صفحة الشاعر