برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الاثنين، 23 أبريل 2018

لقد أعلنت عصياني على حبك



لقد أعلنتُ عصياني على حبِّك! 

ومهما كانَ في عينيكِ مِن سحْرٍ فلنْ أخضعْ
ومهما كانَ في شفتيكِ من خمرٍ، فلن أجرَعْ
ومهما كانَ في خدّيكِ من زهـرٍ ولا أبدَعْ
لقد أعلنتُ عصياني على حبِّكْ

ومهما كانَ من أمرِكْ
ومهما ضاعَ من عُمري ومِن عمرِكْ
دعيني يا معاندتي فلن أرجعْ
لقد عذَّبتِ أحلامي
ومِن شوقي ونَزْفِ الشِّعرِ قد أفنَيتِ أقلامي
وهذا الأحمقُ المخدوعُ في صدري لقد سمّاكِ إلهامي!
وما عيناكِ إلا سهمُ عصيانٍ بِعُمقِ جراحِهِ أوجَعْ
***
ومهما كانَ في كفّيكِ من تمـرٍ، فلنْ أشبعْ
ومهما كانَ في نجواكِ من شِعْرٍ فلن أسمعْ
ومهما الكبرياءَ رأيتُ في نَحْرٍ  ولا أنصعْ
لقد أعلنتُ عصياني على حبِّكْ

شربتُ المُرَّ بعدَ المُرِّ مِن قلبِكْ
وآنَ أوانُ الاسْتسلامِ في حربِكْ!
فأنتِ جعلتِها حربًا وشِئتُ السِلْمَ في قُربِكْ
فهذي الحربُ خاسرةٌ
جيوشُ هوايَ حائرةٌ
مبعثرةٌ بصَحْراءِ اختيالاتِكْ
مُمزِّقةٌ مشاعرَها سُدًى فِرقُ اغتيالاتِكْ
وقادةُ فِكْريَ انتحروا على أسوارِ حالاتِكْ
وسارتْ كلُّ أسرابِ ابتساماتي لهاويتي
وأعينُها مُغشّاةٌ بهالاتِكْ
وظلَّ هواكِ يتمنّعْ
***
ومهما كانَ في رُؤياكِ من دُرٍّ، فلن أجمـعْ
ومهما تُصدري للقلبِ من أمرٍ، فلنْ يَصْدَعْ
ومهما تَنزفِ الأشواقُ من صبرٍ ولا أَسرَعْ
لقد أعلنتُ عصياني على حبِّكْ

وكسْرَ حصارِكِ المُربِكْ
على جنّاتِ أشعاري
وأعرضُ للحسانِ الآنَ قلبا خاليا حُرَّا
يَجوبُ الشِّعرَ مُغترَّا
بعيدًا سارَ عن دَربِكْ
لقد أعطاكِ تهديدا وذا تنفيذُ ما أزمعْ
***
ومهما زادَ هذا الحُسْنُ من مكْرٍ، فلن ينفعْ
ومهما سالَ هذا الدمعُ من نهرٍ، فلنْ يشفعْ
ومهما حِضْنُكِ المشتاقُ لي مُغْرٍ ولا أَنجْعْ
لقد أعلنتُ عصياني على حبِّكْ
 
وقد أصررتُ إصرارًا بأقسى مُوجعٍ أنثى على ضربِكْ!
لقد صعّبتِها جدا فذُوقي البعضَ من صعْبِكْ!
ألا فتخيّري حالا لقلبي زوجةً أُولى
تكونُ رقيقةً خجلى وتُؤوي القلبَ مذهولا
وعهدُ الحبٍّ يا عمري ـ وكان العهدُ مسئولا
بأنّي بعدَ إمهالٍ وإمعانٍ بتعذيبِكْ
ونارِ الغيرةِ الهوجاءِ تَسرِي في سراديبِكْ
وحينَ يَذوقُ كِبْرُ القلبِ طعمَ رمادِ تخريبِكْ
سأمنحُكِ الهوَى شرَفًا لتُضحي زوجةً أخرى!
لها من عالمي نِصفٌ ويكفي قلبَها فَخرا!
أراها يومَ تلقاني تَذوبُ بأضلعي سُخْرا
وتَغفو بينَ أحضاني كما طفلٍ ولا أَودَعْ!
وفي شوقٍ على شفتيَّ أحلى قُبلةٍ تطبعْ!
***
ومهما كانَ في عينيكِ مِن ذعـرٍ، فلن يَمنعْ
ومهما قلتِ في نجـوايَ مِنْ عُذرٍ، فلن أَقنعْ
فكمْ ضيّعتِ دونَ لِقاكِ مِن عمرٍ، فما أصنعْ؟
لقد أعلنتُ عصياني على حبِّكْ! 

محمد حمدي غانم
8/10/2015


شارك في تطوير دوت نت



شارك في تطوير دوت نت

وأنا أطور كتب فيجوال بيزيك وسي شارب إلى إصدار دوت نت 2017 وأكتب الأمثلة الخاصة بها كانت تظهر أمامي بعض المشاكل أو الأخطاء في فئات دوت نت أو الاقتراحات التي أريد إضافتها، وكنت أرسلها أولا بأول إلى فريق ميكروسوفت المختص على موقع Github الذي يحتوي على الكود الأصلي لأجزاء دوت نت ولغاتها البرمجية، وقد أفادني النقاش في اكتشاف تفاصيل أكثر عن دوت نت (ورطتني في فصول إضافية في كتاب إطار العمل هي سبب تأخري حاليا عن إصدار الكتب!)، كما تم إدراج بعض مقترحاتي في الخطط المستقبلية للإصدارات القادمة، واليوم تم إصلاح خطأ اكتشفته وأبلغت عنه في هذا الموضوع، حيث قام مبرمج إيطالي (ليس ضمن فريق ميكروسوفت) باكتشاف سبب الخطأ وتم اعتماد التصحيح الذي أجراه في إصدار.NET Core 2.2 في هذا الموضوع.

الحقيقة أن عالم الأكواد المفتوحة ممتع ومفيد، والنقاش بين المبرمجين والتعاون بينهم يحققان نتائج رائعة.. وللأسف، ليس لدي استعداد حاليا للمشاركة في كتابة أي إضافة للكود المفتوح لدوت نت، على الأقل لأني متأخر في إنهاء الكتب، لهذا أكتفي بالإبلاغ عن الأخطاء والمشاكل واقتراح التطويرات، لكني أحيانا ألجأ إلى قراءة الكود الأصلي لبعض فئات دوت نت لأفهم ما تفعله بالضبط وأشرحه في الكتب لأن بعض ملفات الشرح الخاصة بميكروسوفت غير واضحة أو مختصرة أكثر من اللازم.

من كان منكم يجيد الإنجليزية ويستطيع دخول عالم الكود المفتوح لدوت نت فلا يتردد، خاصة إذا كان ما زال طالبا في الجامعة ولديه فرصة في إجازة الصيف ليتعلم ويشارك في تطوير لغة البرمجة المفضلة لديه.
وإذا اكتشف أحدكم أي خطأ أو مشكلة في الأداء، فيمكنه الإبلاغ عنها في هذه المستودعات:
- ما يخص فئات دوت نت كور مع ملاحظة أنها مماثلة لفئات إطار العمل لكن دوت نت كور لا يحتوي على كل فئات إطار العمل:
- ما يخص لغة سي شارب:
- ما يخص لغة فيجوال بيزيك دوت نت:
- ما يخص بيئة فيجوال ستديو ومحرر الكود ومترجمات الكود:

 


الأربعاء، 11 أبريل 2018

مين الورد




مبادرة علم ينتفع به



مبادرة علم ينتفع به
ادعم نشر كتبي للجميع مجانا! 

أصدقائي، من خبرة 10 سنوات في سوق نشر كتب البرمجة، اتضح لي مدى ضعف سوق الكتب العلمية في الوطن العربي، ومدى المعاناة التي يعانيها الكاتب وحتى الناشر في هذا المجال، خاصة مع عدم وجود شبكات توزيع فعالة.
وقد أعلنت منذ فترة أنني سأتجه لبيع كتبي الكترونيا ببرنامج حماية ضد النسخ، ولكني ما زلت أشعر أن هذه الطريقة تحرم غير القادرين ماديا من الحصول على العلم، وقد تدفع البعض إلى محاولة كسر حماية الكتب ونشرها مجانا بغير موافقتي فيأثمون وكل من ينسخها منهم، وهذا سيجعلني أتوقف عن تقديم الكتب الجديدة عن ASP .NET و Entity Framework و Xamarin والمواضيع المتقدمة في برمجة إطار العمل وغيرها، لأني سأبحث عن عمل آخر غير صناعة كتب البرمجة غير المجدية!
فللأسف رغم أني نشرت 14 مرجعا متخصصا في لغتي سي شارب وفيجوال بيزيك في السنوات العشر الأخيرة، تجدون تفاصيلها هنا:
ما زلت ككاتب متفرغ للكتابة لا أحصل على عائد مادي كاف يساوى حتى أجر مبرمج متوسط الخبرة في شركة برمجة صغيرة!، والكتب التي كتبتها كانت تعتبر تضحية مني على حساب حياتي الشخصية، لأني أرى أهمية أن أنقل العلم للعربية.. لكن بعد المشاكل التي واجهتها مع الناشرين ومعوقات إرسال الطرود إلى كثير من الدول العربية، فقدت الحماس الذي بدأت به كتبي، ومن يتابعني سيكتشف أنني كتبت كتابا جديدا واحدا منذ مطلع عام 2011 حتى اليوم، هو كتاب أساسيات WPF بنسختيه، بينما باقي إصداراتي هي تحديث للكتب القديمة لإصدارات دوت نت الجديدة!
ما زالت قائمة الكتب التي أريد كتابتها تحتوى على الكثير من المواضيع، لكني أشعر بالإحباط من سوق النشر العربية، وأفكر في البحث عن عمل آخر!
لكل هذا يلح على ذهني منذ فترة حل قد يرضي جميع الأطراف، وهو أن يكون هناك داعمون لكتبي يشتركون في دفع حقوقها، لأنشرها الكترونيا مجانا للجميع فيكونون هم الناشرين، تبعا للنظام التالي:
- يمكن لكل داعم أن يشترك بمبلغ 50 دولارا كحد أدنى (أقل مبلغ يمكن تحويله بويسترن يونيون)، ويمكن أن يشترك مجموعة طلبة معا لتجميع هذا المبلغ وإرساله، بحيث يكون العبء قليلا عليهم.
- كلما وصل مبلغ المساهمة إلى 5000 دولار، سأنشر أحد الكتب مجانا، وأريد أن أبدأ بكتاب المدخل العملي السريع إلى سيشارب، ثم كتاب المدخل العملي السريع إلى فيجوال بيزيك.
(ملحوظة: 5 آلاف دولار أقل من الراتب الذي يمكن أن أحصل عليه شهريا لو ذهبت للعمل في الخليج!.. الهدف الأساسي بالنسبة لي هو استمرار الكتابة ونشر العلم وليس المال)
- سأرسل لكل داعم نسخا الكترونية محمية من مجموعة كتبي، فكما قلت من قبل، أنا أنوي أن تباع المجموعة كاملة بخمسين دولارا.. في الحقيقة من سيحول 50 دولارا سيكون مشتريا عاديا وسيأخذ منتجا مقابل نقوده.. لكن هدف المبادرة هو تسريع عملية الوصول إلى حد 5000 دولار لكل كتاب، لهذا من أراد شراء الكتب الالكترونية وفي نفس الوقت أراد أن يدعم نشرها مجانا، فعليه إرسال 100 دولار أو أكثر.
- يمكن للداعم (الذي أرسل أكثر من ثمن شراء مجموعة الكتب الالكترونية) أن يرسل إعلانا عن شركته أو أحد منتجاته أو خدماته لأضعه داخل الكتاب الذي سينشر مجانا.. وإذا لم يكن لديه إعلان، فليحتسب أجر نشر علم ينتفع به، سيصل بإذن الله إلى أكثر من 10 آلاف مبرمج في بضعة أشهر، وسيستمر مفيدا لسنوات لينتفع به مبرمجون جددا، ويمكن أن يعتبر نشر هذا العلم صدقة جارية لقريب متوفى ونضع دعاء له في بداية الكتاب.
لا أدري كيف سيكون تجاوبكم مع هذه المبادرة.. لكني أذكركم أنني بدأت هذه المبادرة بنفسي منذ 15 عاما بنشر مرجع احتراف الفيجوال بيزيك دوت نت مجانا على الإنترنت، وبين الحين والآخر كنت أنشر أحد كتبي المطبوعة مجانا بعد نفاد طبعته، مثل كتاب المبرمج الصغير بجزئيه، ومرجع من الصفر إلى الاحتراف برمجة قواعد البيانات في فيجوال بيزيك دوت نت، وقريبا بإذن الله سأنشر نسخة سي شارب من نفس المرجع مجانا (خارج المبادرة).. فهدفي منذ البداية هو نشر العلم لا احتكاره، وأنا أشعر أن طباعة الكتب حجبت ما كتبت عن الوصول إلى المبرمجين العرب، ومن لا يجيدون الإنجليزية منهم مجبرون على اللجوء إلى الشروح على يوتيوب، وهي مهما كانت مفيدة فلن تكون أكثر من مداخل وشروح مبسطة، أما المراجع المتخصصة فتحتوي على آلاف الصفحات المليئة بالمعلومات التفصيلية عن لغة البرمجة وأدواتها والأمثلة على استخدامها.. لهذا أنا أأمل من هذه المبادرة إلى تحقيق ثلاثة أهداف:
- دعمي لإكمال الكتابة عن المجالات الجديدة والمواضيع المتقدمة.
- إيصال العلم إلى الأجيال العربية الجديدة بلغتها، وصنع جيل برمجي متطور.. كتاب المدخل العملي مصمم ليناسب طالبا ذكيا في المرحلة الإعدادية من التعليم الأساسي، فمن هو أكبر.
- إتاحة الفرصة للراغبين في المساهمة بالمال إن كان من غير المتاح لهم المشاركة بالعلم.. كان بيت المال في الخلافة الإسلامية يدعم طلبة العلم، وأعطى أبو جعفر المنصور لكل من يترجم كتابا وزن الكتاب ذهبا، فنشطت حركة الترجمة وجمع العرب علوم الغرب والشرق وبنوا عليها أسس العلوم الحديثة التي أخذتها أوروبا وهي سبب كل هذه التقنيات التي نستخدمها اليوم.. لكن للأسف، دولنا اليوم لا تدعم الترجمة ولا الكتابة العلمية ولا حتى البحث العلمي، وهذا أحد أسباب واقعنا الذي نراه اليوم.
أحب أن أسمع آراءكم عن هذه الفكرة، ومن لا تعجبه فأنا أرحب بسماع بدائل وحلول أخرى لمشاكل سوق النشر في الوطن العربي (التي هي في الحقيقة مشاكل سوق الإبداع بشكل عام)!
ومن تعجبه الفكرة ولا يستطيع أن يدعمها ماليا، يمكنه أن يدعمها بمشاركة المنشور على صفحته، والإشارة لأصدقائه المهتمين بنشر العلم.
ومن يريد أن يكون داعما، يمكنه مراسلتي على بريدي:
#مبادرة_علم_ينتفع_به


أرنبة أنفها



أرنبةُ الأنفِ الشامخِ تُنهِكُ ثعلبَ قلبي مَكرا
تَمرحُ بينَ مُروجِ الخدينِ بليلِ العشقِ
تُناجي الزهرَ البِكرا
وعلى ضوءِ البدرِ الباسمِ في العينينِ تُدبّرُ أمرا
تهربُ مني
تَبلغُ أمنَ الثَّغرِ الهامسِ سحرا
أدنو، أنصتُ شوقا
لكنْ عني تَكتمُ سِرّا

محمد حمدي غانم، 2017

 


اسمي في مقال د. أحمد خالد


ظهر اسمي في مقالات د. أحمد خالد توفيق مرة واحدة، في الفقرة الأخيرة من مقال "ثرثرة على المرشحة" الذي نشره في التحرير يوم 14/1/2013.
 
 
 
الفقرة التي استدل بها، مأخوذة من مقالي "مواطن ومثقف وسياسي"، فقد كنت معتادا على أن أرسل له أهم مقالاتي، وكان يرد على بعضها أحيانا.
للأسف، لم يكن استدلاله بمقالي في محله، وأخذت الهوة بيننا تتسع منذ ذلك الحين، وهو ما شرحته في موضوع "قص ولصق".


دور داير






لقائي الوحيد مع د. أحمد خالد



لقائي الوحيد مع د. أحمد خالد 

كانت بيني وبين د. أحمد خالد توفيق الكثير من المراسلات بدأت عام 2005. . وقد طلبت مقابلته عام 2010 فرحب بذلك، فذهبت إليه في طنطا يوم 29 سبتمبر 2010 وجلسنا ساعة على مقهى في منطقة تسمى المرشحة قريبة من بيته.. في هذا اللقاء تشرفت بإهدائه ديواني الشعري "انتهاك حدود اللحظة" وكتابين من كتبي في البرمجة، وكدمياطي كان طبيعيا أن أحضر له بعض الحلوى الدمياطية.. وقد شعر بخجل شديد أمام هذه اللفتة البسيطة، وحاول أن يعتذر، لكني ألححت عليه.

حينما عدت إلى دمياط، أسعدني وجود رسالة منه على بريدي يقول فيها: 

أرجو أن تكون وصلت بالسلامة. كان لقاء ممتعًا برغم أنه قصير .. اكتب هذه الكلمات بفم مليء بالمشبك الدمياطي طبعًا !!!
مع جزيل الشكر ..
أحمد خالد

فرددت عليه قائلا:
العفو أستاذي الفاضل..
الحمد لله وصلت بالسلامة.
وبالهناء والشفاء المشبك.. ودمياط تشرفت بتقديمه لك.. وعلى فكرة: أنت مدعو لزيارة دمياط في أي وقت تشاء.. فقط قل الكلمة، وسنجهز لك ندوة في قصر الثقافة أو في مكتبة مبارك، أو في رأس البر.
اعذرني.. كتبت وصفا سريعا للقائي بك قبل أن أنسى شيئا.. أرجو ألا أكون أخطأت في شيء، أو عجزت عن توفيتك حقك.
(يمكن قراءة هذا المقال هنا: أخيرا قابلت العبقري د. أحمد خالد توفيق) 

ملحوظة بخصوص كلامه عن صوري:
بعد فترة من مراسلاتنا، طلب مني بعض صوري، قائلا إنه يحتاج لتخيل ملامح الشخص الذي يحاوره.. وحينما أرسلتها له، علق قائلا: إن أفكاري كانت تجعله يتخيلني شابا نحيفا له شارب كث، فقلت له: يسعدني أنني أحمل أفكار شاب نحيف ذي شارب كث :D

 وقد رد على رسالتي قائلا: 

مجامل ومبالغ يا عم محمد .. طبعًُا أنا لا أستحق حرفًا من هذا الكلام، لكنه على الأقل يكشف عن روحك الرقيقة الشفافة .. يعني هذا الكلام يخبرنا بالكثير عنك لا عني ..
على فكرة لا عيادة لي !... هذا قد يفسر الوقت الكثير الذي أملكه ..!
سوف أتفقد خطاباتك الأخيرة لأعود لموضوع التطور هذا .. وكذلك أقرأ ديوانك ... شكرًا على الزيارة الجميلة القصيرة وسوف نكررها إن شاء الله.

 للأسف، لم يتكرر اللقاء بعدها.. كان معي عرض مفتوح لأطلب إعادة اللقاء، ولكني للأسف لم أستغله.. والسبب معروف طبعا، هو أن الثورة قامت بعد هذا اللقاء بأربعة اشهر، وتغيرت اهتمامات ومشاغل كل منا.. لكني كنت أعقب على كثير من مقالاته بعد الثورة، وأرسل التعقيبات له، وكان يرد على كثير منها. 

بخصوص نقطة التطور:
للأسف الشديد كان د. أحمد مقتنعا بنظرية داروين، وهذا واضح مثلا في قصة "في كهوف دراجوسان" وكنت أرسلت إليه رسائل أعقب فيها على هذا، وحينما قابلته في طنطا فتحت هذا النقاش، فقال لي:
-      التطور حدث فعلا يا محمد.. في مواسم الجفاف احتاجت القرود للانتصاب لقطف الثمار من الأشجار.
فسألته:
-      وماذا كانت باقي الحيوانات تأكل في هذه الفترة، ما دامت لم تنتصب كلها ولم تطل رقابها كلها؟
طبعا كلامه هذا تم نبذه منذ سقوط نظرية لا مارك ثم ظهور علم الوراثة، فحتى لو انتصب أحد القرود جزئيا فلن يرث أبناؤه هذا، وبالتالي لا مجال لتوارث التغييرات التدريجية التي يزعمون أنها تحدث بسبب التكيف.. ناهيكم أصلا عن أن القرود وباقي المخلوقات لا تستطيع تغيير تركيب جسدها مهما كانت احتياجاتها.. هنا أصلا إحدى النقاط التي تعارض فيها النظرية نفسها، فالانتقاء الطبيعي سيقتل القرد في موسم الجفاف لأنه لا يستطيع نصب قامته ليلتقط الفاكهة.. هذا أصلا إذا تغاضينا عن سؤال بسيط: لماذا يحتاج القرد لنصب قامته وهو أصلا يستطيع تسلق الشجرة!
كنت حينها قد ترجمت الفيلم الوثائقي Expelled فحدثته عنه وعن بعض مقولات دوكينز المضحكة في هذا الفيلم.. ونظرا لضيق وقت لقائنا طلبت منه أن يقرأ ما أرسلته له من رسائل في هذا الموضوع.. وهو ما وعد به في الرسالة، لكن لم نتطرق لهذه القضية بعدها.
أدعو الله أن يكون قد تراجع عن هذه الأفكار قبل وفاته، لأن موضوع التطور هذا يخالف العقيدة، وأن الله خلق سيدنا آدم بيديه خلقا مستقلا كاملا.. مع الإقرار بأن بعض المسلمين وجدوا طريقة ملتوية ما لإقناع أنفسهم بأن التطور لا يتعارض مع القرآن والإيمان بخلق سيدنا آدم، فأنا لا أتهمه بشيء هنا.
***
عندي الكثير من تعليقاتي على مقالات د. أحمد، وحواراتنا القصيرة حولها.. أرسلت إليه يوما مقترحا أن أرسلها إليه جميعا ليرد عليها بالتفصيل وننشرها في كتاب مشترك، لكنه تجاهل هذه الفكرة.. كان يقول دائما إنه يكره الجدال.. ولعله كان يشعر أن حياته قصيرة، وأن عليه أن ينجز فيها الكثير.
نشرت بعض حواراتنا على مدونتي، لكن ما زال هناك الكثير لم أنشره.. أفكر في مرحلة لاحقة بإذن الله أن أجمع كل ما لدي عنه في كتاب، لكن لن يكون الآن لأني منشغل حاليا.
رحم الله د. أحمد خالد توفيق


كوني مطيعة




التحويل من نوع بيانات إلى آخر



التحويل من نوع بيانات إلى آخر:
أحيانا تريد نقل بيان من عدد صحيح Integer إلى عدد مزدوج Double أو العكس.. أو نقل وحدة ثنائية Byte إلى متغير منطقي Boolean أو العكس.. في مثل هذه الحالات لن يمكنك استخدام الدالة Parse ولا الدالة ToString.. لهذا تمنحك فيجيوال بيزيك فئة التحويل Convert Class، التي تمتلك عدة وسائل للتحويل إلى كل نوع من أنواع البيانات الأساسية.
ويبدأ اسم كل وسيلة من وسائل التحويل بالكلمة To متبوعة باسم أحد أنواع البيانات (مثل ToByte).. وتستطيع أن ترسل إلى وسائل التحويل (مثل الوسيلة ToByte) أي نوع من أنواع البيانات كالنصوص والأعداد الصحيحة والأعداد المزدوجة، لتقوم بتحويله إلى وحدة ثنائية Byte إن كان هذا ممكنا.. فإذا لم يكن التحويل ممكنا، فسيحدث خطأ في البرنامج.
والجدول التالي يخلص هذه الوسائل: 

الوسيلة
وظيفتها
ToBoolean
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى قيمة منطقية Boolean.
ToByte
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى وحدة ثنائية Byte.
ToInt16
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى عدد قصير Short.
ToInt32
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى عدد صحيح Integer.
ToInt64
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى عدد طويل Long.
ToSingle
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى عدد مفرد Single.
ToDouble
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى عدد مزدوج Double.
ToDecimal
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى عدد عشري Decimal.
ToChar
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى حرف Char.
ToString
تقوم بالتحويل من أي نوع إلى نص String.

مثال:

MsgBox(Convert.ToBoolean(0)) ' False
MsgBox(Convert.ToBoolean("true")) ' True

من كتاب المبرمج الصغير للصف الثالث الإعدادي (الفصل الدراسي الثاني).. للتنزيل كاملا:

 


الثلاثاء، 3 أبريل 2018

حامل الضياء




أحمد خالد توفيق في ذمة الله، رحمه الله وغفر له:
 

كنت غاضبا منه بسبب كتاباته التي ساهمت في إسقاط أول تجربة ديمقراطية في مصر في 30 يونيو، ولم يشفع له عندي كل مقالاته التي كتبها في السنوات الخمس الماضية وانتقد فيها الواقع القبيح الذي ساهم في وصولنا إليه، والتي يشي آخر ما نشره منها بتقززه التام من الواقع المصري وتشاؤمه من الغد.
لكن رغم كل هذا أنا حزين جدا عليه، لأن كتابات د. أحمد كانت جزءا ثابتا من حياتي منذ كان عمري 16 عاما وحتى اليوم، وقرأت تقريبا كل أدبه ومقالاته، ودارت بيننا حوارات عبر عشرات الرسائل، وقابلته في طنطا لنكمل بعض هذه الحوارات.. فمهما كانت كراهيتي لبعض أفكاره التي ما زال فيها بعض التجني على الإسلاميين حتى آخر مقال له ربما بسبب الوسط الثقافي الموبوء الذي لا يكاد أحد ينجو منه، ويعتبر هو من أقل من فيه تجنيا وشططا.. فرغم كل هذا، لا أستطيع أن أمحو تأثيره في عقلي وشخصيتي، وقد قلت له مرة إنني وباقي قرائه نحاكمه بما غرسه فينا من منهج للتفكير العلمي والمنطقي وعدم أخذ المسلمات بدون تفنيد لمجرد أنها عادات أو شعارات سائدة أو لأن قائلها أهل للثقة أو مشهور أو محبوب أو ذو سطوة وحظوة.
أذكر أيضا أنني نصحته بالتوقف عن التدخين الذي كان الإفراط فيه واضحا جدا على شفتيه.. ولم يرد على هذه الجزئية طبعا.. ولعل هذا كان مع أسباب أخرى كالضغوط النفسية والفكرية والسهر للكتابة سبب مشاكل قلبه، فمنذ عدة سنوات ركب جهازا لتنظيم ضربات القلب.. لكن مهما كانت الأسباب فالعمر مقدر، ولا مفر من الموت.لقد قدم د. أحمد الكثير مما أفاد جيلنا، وغيرنا ونحن نظن أنه يمتعنا.. وقد أخطأ أيضا في حق الثورة وحق الوطن بل أجرم جرما شديدا .. وليس منا من هو أعدل من الله سبحانه ليحسابه.
رحمه الله وغفر له. 

 

 


السبت، 31 مارس 2018

أنثى بسمتها الكوثر




المرأة والتعليم والاقتصاد



المرأة والتعليم والاقتصاد

طبقا للبيانات الحكومية الرسمية بلغ حجم قوة العمل في مصر 28.4 مليون عامل عام 2015 موزعة بين القطاعين الحكومي والخاص والحرف اليدوية والأنشطة التجارية المسجلة.. وبافتراض دقة هذه البيانات لأن الحكومة تميل للمبالغة، وبافتراض حتى أن إجمالي فرص العمل في مصر 30 مليون فرصة، فهذا معناه التالي:

1- لو افترضنا أن نصف المجتمع خارج سن العمل، فهذا معناه أن لدينا على الأقل 50 مليون رجلا وامرأة في سن العمل، متاح أمامهم فقط 30 مليون فرصة عمل.

2- هذا معناه أننا بدون التفكير في كفاءة التعليم والعمل، نحتاج لتعليم 60% فقط ممن يتعلمون حاليا، لأن 40% منهم ليس لهم مكان في قوة العمل، ولا داعي إلى إهدار 16 عاما من أعمارهم في التعليم ولا موازنة الدولة.. هذا يوصلنا إلى أن إخراج النساء من التعليم وهن 50% من المتعلمين يحقق هذه النتيجة!

3- إذا راعينا اعتبارات كفاءة التعليم والبحث العلمي واستغلال العباقرة، فسنعود إلى ما قلته في موضوع سابق أن ميزانية التعليم الحالية في مصر لا تسمح إلا بتعليم 20% فقط من المتعلمين، وهذا يعني أننا يجب أن نتخلص من تعليم 80% من الذكور أيضا!.. أرجو قراءة هذا الموضوع:

4- أصلا نسبة 30% قوة العمل من عدد سكان الدولة نسبة كارثية، لأنها تعني أن 70% من حجم الدولة خامل وعالة.. وهذه إحدى نتائج الفكر المعوق والتعليم الكسيح الذي يعطل الشباب عن العمل إلى سن 25 وأكثر، ليعملوا بعد هذا في وظائف كتابية أو تجارية لا تستدعي إلا محو الأمية وأساسيات الحساب!!.. وهذا يعني ضرورة تشغيل الأطفال بدءا من سن 10 سنوات وتجنيد الشباب من سن 18 سنة لتعمير وزراعة الصحراء وبناء المساكن وشق الطرق وتعدين كنوز الأرض.. نحن أمة 70% من سكانها شباب، لكنها طاقة مهدرة في مقاعد الدراسة الكسيحة.

5- في الوضع الحالي وبعيدا عن أي اقتراحات خاصة بي، لدينا 50 مليون مواطن في سن العمل نصفهم من الرجال.. أي أن الرجال يحتاجون 25 مليون فرصة عمل، وتتبقى 5 مليون فرصة عمل فقط للنساء.. هذا معناه أننا لو حققنا هذا الوضع المثالي فلن نستفيد بـ 80% من النساء المتعلمات، في حين أن ما ينفق على تعليم النساء سنويا نصف الموازنة أي حوالي 50 مليار جنيه سنويا تؤخذ من جيوبنا، سيهدر منها في الوضع المثالي 40 مليار جنيه سنويا!!.. تخيلي فقط لو أنفقت كلية هندسة القاهرة مليون جنيه واحد فقط من هذه المليارات على شخص مثلي كانت لديه طموحات أن يصير عالما ومخترعا وأدعي أنني بفضل الله كنت أملك الملكات العقلية اللازمة لهذا، قبل أن تصدأ في نظام التعليم المصري!!.. فماذا استفدت أنا وماذا استفاد المجتمع من توزيع الشهادات في مهرجان التعليم للجميع بلا تعليم حقيقي؟!

6- في الوضع الحالي، تبلغ نسبة النساء رسميا 22.5% من إجمالي قوة العمل أي حوالي 7 مليون امرأة عاملة.. هذا معناه أن هناك 2 مليون رجل عاطل بسبب وجود 2 مليون امرأة عاملة زيادة عن الحصة التي تكلمت عنها في الفقرة السابقة.. وهذا معناه 2 مليون عانس إضافية.. وما زال سؤال جدوى تعليم النساء اقتصاديا قائما، ما دامت نسبتهن في سوق العمل أقل من الربع.. مع تأكيدي مرة أخرى أن هناك مبالغة مؤكدة في إحصاءات الحكومة، لأن نسبة البطالة بين الشباب أعلى من هذا بكثير، وربما الفارق ناتج من عدم دقة تقديري لعدد الرجال في سن العمل، فليس لدي إحصاء دقيق عن عدد الرجال بين سن 22 و 60 عاما.. لكن الواقع يقول إن هناك أكثر من 6 مليون شاب عاطل على أهون تقدير.

7- ربع المتعلمات عاملات.. معظمهن في قطاع التعليم والحضانة، وستنتفي الحاجة إليهن في هذا القطاع أصلا لو ألغينا تعليم البنات وجلست كل أم في بيتها ولم تعد هناك حاجة للحضانة.. يبدو الوضع كأننا أنشأنا ساقية في الصحراء تسفي الرمال، ثم احتجنا لعمال ومهندسين لتشغيلها وصيانتها وصرنا ندفع لهن الرواتب من أجل هذه المهمة النبيلة :D.. أنا أطالب بهدم الساقية وتسريح المهندسين والعمال :D

أن الشاعر في أعماقي يعشق المرأة.. لكن المهندس في داخلي لا يستطيع أن يفكر بطريقة أخرى أمام هذه الأرقام.. فالأرقام لا تكذب على المهندس مثلما لا تكذب القطنة على مدام نظيفة :D

 


صفحة الشاعر