برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 28 نوفمبر 2014

ظامئٌ لارتشافِكِ شِعري



ظامئٌ لارتشافِكِ شِعري 

أَعطِني  في حنانِـكَ iiمَرفـأْ      رَيثما عاصِفُ الشوقِ iiيَهـدأْ
واسقـني  من يديـكَ iiربيعًا      كلـما  بالضِّيـا iiتَتـوضّـأْ
إنني قـد وُلِـدتُ iiجـديـدًا      حينما كنتُ في الحُسنِ أقـرأْ
كـلُّ ما قـد تَمنّاهُ iiشِعـري      فـاقَـهُ بَسـمـةٌ iiتَـتـلألأْ
إنْ صَمَـتُّ فما قلَّ iiوجْـدي      لم أكُـنْ عن شَذا الحبِّ iiأَربأْ
قـد خَجِلتُ  ومزّقتُ iiشِعري      فاسمـعي،  إنني الآنَ iiأبـدأْ
إنَّ بي مـن سِهامِكِ جُـرحًا      وعـلـى نَـسـمةٍ iiأتـوكّأْ
يَقتـفي  أُقحوانَـكِ iiسِـرْبي      طائـرَ اللُّـبِّ والدربُ iiأبطأْ
كيفَ قد يُصبحُ العِطـرُ iiنارًا      مِن جَـوَى زَهرةٍ iiتَتضـوّأْ؟
صُـنتُ أشواكَها بينَ iiنَبضي      لَـم أَكُـنُ بِلَـظَى الآهِ iiأَعبأْ
أنـتِ  في مهجةِ القلبِ iiدَومًا      دُرّتـي، وهـل الدرُّ iiيَصدأْ؟
ها أنـا قد شَـدَوتُ iiبِحـبّي      فامنحي  كلَّ ما السحرُ iiأَرجأْ
ظـامئٌ لارتشافِـكِ iiشِعري      فاعصِري ما الهَوَى عنهُ خبّأْ
يَمـلأُ الحسنُ  بالفرْحِ iiعيني      كلّمـا باحتضـانِـكِ iiتَهنـأْ
مَـن iiرَأَوْا شَفتيكِ،  عَطاشَى      قُـبـلةٍ..  لَـيتني iiأتـجرّأْ!
هـا الزمانُ  يَشـدُّ iiيَـدينـا      والمَدَى  لارتفـافِـكِ  أَومـأْ
وأتــى مـا نَـرومُ إليـنا      إننّــي بالمُـنى أَتـنـبّـأْ
مـا علمتِ  وأنـتِ iiبِمَنـأَى      بَسـمتي مِـن فَمِي تَتـبرّأْ؟
غـيرَ عـينيكِ ساعةَ  عَشقٍ      ليسَ للصَّبِّ في الشوقِ  مَلجأْ
في شـتاءِ الـزمانِ سَـرَينا      حِضـنُنـا بالرِّضـا iiيَتدفّـأْ
تَفهـمـينَ  الحـياةَ بعقـلي      فاعلمي  ما جَنـانُكِ iiأَخطـأْ
تَنبضينَ الطموحَ  iiبصـدري      واحــدٌ نـحنُ، لا نَـتجزّأْ
حِصـنُنا في الخُطوبِ iiهُدانا      لمسةٌ تَـجعلُ الـدمعَ iiيَرقَـأْ
تَرسمُ  الدربَ لَهـفةُ iiخَطْوي      ألهمـيني،  فعِشقُـكُ مَبـدأْ
إنني سـادرٌ فـي iiمَـداري      مُذْ عرفتُكِ  لا شَيءَ iiيَطـرأْ
غـيرَ  أنّـي أحـبُّكِ iiجـدًّا      ليسَ غـيرُ جـمالِكِ  iiيَفجَـأْ
غـالَني مـن أُنـوثةِ iiبِكْـرٍ      حُمرةُ الوردِ  في الخدِّ iiتَقنَـأْ
هـا تـولَّى اللـقاءُ iiولَسـنا      ليـسَ ذنـبيَ أنْ iiأَتـلـكّـأْ
ما على عاشـقٍ  إنْ iiتَمـنَّى      جَـرّةً من صَفا الشهدِ يَمـلأْ
فـاتركي عالمي واسكنيـني      ذاكِ لِلمُصْطَلِي الشوقَ iiأَكفـأْ 

محمد حمدي غانم
28/11/2014


الخميس، 27 نوفمبر 2014

أخيرا عثرت على النجم اللامع!



أخيرا عثرت على النجم اللامع!



بعد أن كتبت الموضوع السابق عن مسلسل الرسوم المتحركة "النجم اللامع" المدبلج بالعربية الفصحى عن مسلسل الخيال العلمي الأمريكي:
Star Trek: The Animated Series (TAS)
فكرت أن أجرب البحث مرة أخرى عن هذه النسخة المعربة، التي سحرتني في طفولتي، ودخلت في تكوين شخصيتي.
والمفاجأة بعد سنوات من البحث بلا جدوى، أنني وجدت من قام برفعها إلى الإنترنت (ولا أدري كيف حصل على المصدر بعد كل هذه السنين).
أول ما لاحظته أن ترتيب الحلقات في النسخة المعربة مختلف عن السلسلة الأصلية (ولا أدري ما الحكمة في هذا).. كما أن المترجم وقع في بضع أخطاء في فهمه لبعض الأحداث أو الشخصيات، وأظن السبب أنه لم يشاهد المواسم الثلاثة الأولى من المسلسل الأصلي:
Star Trek: The Original Series (TOS)
فمسلسل الرسوم المتحركة مبني عليها، ولا يعيد تقديم أي تعريف بالشخصيات والأحداث وخلفيات بعض الحلقات المرتبطة بحلقات من المسلسل الأصلي!.. هذا متوقع بسبب ضغط وقت الحلقة إلى 25 دقيقة (وهو ما يجعل بعض التحولات الدرامية في الحلقات أسرع من اللازم.. لكنها على كل حال مناسبة لعقلية الأطفال). 

تحميل المسلسل:
للأسف كل حلقة أكبر من 250 ميجا (جودة عالية) مع أن وقت الحلقة لا يتجاوز 25 دقيقة، وكان يمكن ضغطها إلى أقل من 70 ميجا فقط، دون خسارة الكفاءة (خاصة أنها رسوم نصف متحركة Half Animation أو أقل J).. وقد وجدت نتائج بحث عن نسخ أخرى أقل حجما، لكن للأسف، لم تعد متاحة على مواقع التحميل.
هذه هي الروابط لمن أراد أن يستعيد هذه الذكريات، أو يريها لأطفاله:


الثلاثاء، 25 نوفمبر 2014

اللي البدر عيونه



اللي البدر عيونه 

اللي البدر عيونه ... طالل من بلكونه
وأنا واقف ملهوف مستني، ما أنا عاشق مجنونه
نفسه يكحل رمشه بصورتي ينسّي القلب ظنونه
ويحرر مسجونه ... من حيرة أشواكه 

اللي السحر شِباكه ... طالل من شبّاكه
مشغول عني جماله تملي وأنا درت في أفلاكه
طول العمر ف قلبي ملاكي، وامتى أنا هبقى ملاكه؟
غيرة القلب هلاكه ... من زحمة خطّابه 

اللي العطف خِلا به ... وأنا واقف على بابه
صحيت أهل الشارع كله وحتى جيرانه اتغابوا!!
وهُوّا ينام متهنّي بحيرتي، ما هو فرحان بشبابه
ثانية تفوت ف غيابه ... بتدوقـني لهـيبه 

اللي التقل حبيبه ... أنا حالف ما هسيبه
رحت الصين وتشيلي وكندا وجبت الديل من ديبه!!
وهو بايعني وليه مستكبر يبقى نصيبي نصيبه؟
نفسي حنيني يصيبه ...  لما أخطر على باله 

اللي عذابي حِلا له ... قلبي وروحي حلاله
حاسس بيا بس يخبّي، واحترت ف أحواله
ليه يتهرّب من أشواقي وأنا نفسي أقولها له؟
ما يقرّب لي وماله؟ ... الوعد أنا سبّـقته 

اللي بروحي عشقته ... من بسمة أنا صدّقته
خدني الوهم لجنة حبه وعمر القرب ما دقته
لو مش ناوي تسلم قلبك ليه القلب سرقته؟
يا اللي الحلم فارقته ... حلم حياتك عندي 

روح يا نسيم يا معدي ... عند الخد الوردي
بوس لي عيونه النجلا وقل له عمره ما يدبل وردي
مهما يطول الليل أنا هصبر بس كفاية تحدي
مشتاق أنا ما بيدي ... شمسي تنور كونه 

اللي البدر عيونه ... طالل من بلكونه
وأنا واقف ملهوف مستني ما أنا عاشق مجنونه 

محمد حمدي غانم
نوفمبر، 2009


السبت، 22 نوفمبر 2014

قِبلةُ العشقِ



قِبلةُ العشقِ 

إذا مَسَّكِ الشـوقُ  فلتَشْـرَبي ... كما الرِّيمِ من غَزَلِي الأَعذَبِ
وإن طالَـكِ الحزنُ فلتَهـرُبي ... إلى الأُنسِ في حِضنِيَ الأقربِ
فيا قِبلةَ العشقِ لن تَبعُدي، ويا هالةَ الشمسِ لن تَغرُبي
فمَثواكِ في القلبِ مُذْ أنتِ سَهوًا سقَطْتِ إلى بئرِهِ اللَّولَبي
ومَثوايَ عيناكِ مُذْ جِئتُ غِرًّا أفتّشُ عن سِرِّكِ المُختَبِي
أصابتْ صبابتُكِ الصَّبَّ يَصبو وأوصَبْتِ بالصدِّ صدرَ الصَّبي
فيا مَذهَبَ القلبِ لا تَذهبي ... على صفحةِ الحُلمِ باسْمي اكتبي

 
محمد حمدي غانم، 2013


السبت، 8 نوفمبر 2014

إنني في العشق قيس



إنني في العشق قيس 

قهوةُ العشّاقِ سُهْدٌ أنتِ مَشروبي المُفضَّلْ!
إنْ ذَوَتْ عيناكِ عنّي ما تُرَى يا قلبُ أَفعلْ؟
إنْ دَنا خدّاكِ منّي إنّني في التَّوِّ أُقتَلْ!
فاقرُبي منّي كثيرًا ذاكِ للمشتاقِ أسْهلْ
وابعُدي عنّي قليلا ذاكِ للمجنونِ أَمثَلْ
ما دَرَتْ عيناكِ أنّي في شَغافِ السِّحرِ أَذهَلْ؟
مُطلقًا بركانَ شوقي كلما قلبي تَزلزلْ
أنتِ دومًا في خيالي مُتعةُ الحُلمِ المُؤَجَّلْ
قد حباكِ الحُسنُ سِرًّا.. إنّني ما زلتُ أسألْ
بَسمةٌ في الثَّغرِ شِعرٌ، لَمسةُ الكفّينِ مِخمَلْ
همسةٌ بالحبِّ لحنٌ بينَ نَبْضاتي تَوغَّلْ
فكرةٌ في العقلِ تُغوي حائرًا فيها تأمّلْ
أينَ هذا البحرُ يُفضي؟.. بالمُنَى طَوْفي تَحمَّلْ!
فارْتمي في دِفْءِ صدري، راهبًا يَفنَى بهَيكلْ
واسكنيني ألفَ عُمرٍ، ما علمتِ القلبَ يَبخلْ!
واهنئي بالقربِ حتّى حينَ في دُنيايَ أرحلْ
لا تَغاري في ابتعادي طَعمُ هذا الشَّكِّ حَنظلْ!
فاتناتُ الأرضِ وهمٌ أنتِ في عينيَّ أجملْ
أنتِ في التّرحالِ زادي ما سِوَى ذِكراكِ أَنهَلْ
إنّني في العشقِ (قيسٌ)، لستُ يا (ليلى) (المُهلهلْ)
فامنحيني بعضَ وقتٍ واتركيني الآنَ أعملْ!

محمد حمدي غانم
8/11/2014

 


الخميس، 6 نوفمبر 2014

أقتات من حبك



همساتٌ لامرأةٍ ما
(25) 

في كلِّ يومٍ أنا أقتاتُ من حَـبِّـكْ
طيرًا وحيدا شدا للفجرِ من حُـبِّـكْ
جابَ السما والمَدَى للبحثِ عن دَربِكْ
يا أنتِ قولي متى يرتاحُ في قُربِكْ

محمد حمدي غانم، 2013


إبل



(16) 

·      إبل:
في عصرِ الانحلالْ
هل تركبُ الإبلْ
أم تركبُ (الأُوبِلْ)
هذا هو السؤالْ!
بعض من تجليات الألف
(صفحات مهربة من معجم مفقود)
محمد حمدي غانم، 2000


أحلى سكر



همساتٌ لامرأةٍ ما
(24) 

كلُّ النساءِ بمهجتي صارتْ بلا طَعْمِ
قد ذُقتُ أحلى سُكَّرٍ، وحُرِمْـتُ مِن نَعْمِي
أحببتُ شمسَ ظهيرةٍ فَضياؤها يُعمِي
أمسكتُ بالأحلامِ لكنْ خانَني زَعْمي!

محمد حمدي غانم، 2013

 


إبّالة



(15)
·      إبّالة:
شوقي وسِحرُكِ  يا لَهْ!    ضِغْـثٌ على إبّالةْ
واللّـيلُ يَشكـو حالي    والقلبُ يرثي حالَه!

بعض من تجليات الألف
(صفحات مهربة من معجم مفقود)
محمد حمدي غانم، 2000

 


كانت تخبئه



همساتٌ لامرأةٍ ما
(23) 

كلُّ الذي لم يَكُنْ، كانتْ تُخَبِّـئُهُ
فغدا بها مُمكنًا يَختالُ لُؤلؤهُ
هذا الذي بُحتُهُ ما كنتُ أَجْرُؤهُ
الشعرُ في عينِها أناْ حَسْبُ أقرأُهُ

محمد حمدي غانم، 2013

 


جيل جديد من دوت نت



جيل جديد من دوت نت 

هناك جيل جديد من دون نت قادم في الطريق، يتمتع بمزايا عديدة، أهمها:

- NET Compiler Platform (Roslyn):

مترجم سي شارب ومترجم فيجيوال بيزيك مفتوحا المصدر Open Source مكتوبان بالكامل بلغة سي شارب!




-      السماح بتشغيل برامج دوت نت عبر الأجهزة المختلفة cross-device app development ونظم التشغيل الأخرى، من خلال مكتبات الفئات المتنقلةPortable Class Libraries (PCL) التي تستخدمها بعض البرامج مثل http://xamarin.com لبناء نسخ من المشروع تعمل على أجهزة ونظم تشغيل أخرى.

-      مترجم الكود المحلي .NET Native الذي يحول الملف التنفيذي إلى كود الآلة الخاص بنظام تشغيل معين، بدلا من كود ميكروسفت الوسيط MSIL الذي يترجمه JIT Compiler على أي جهاز.. حاليا، المترجم الكود المحلي يعمل فقط مع تطبيقات Windows Store المكتوبة بسي شارب، لكن ميكروسوفت تعد بالمزيد.

تفاصيل أكثر عن الجيل الجديد من دوت نت هنا:


 


السبت، 1 نوفمبر 2014

معي دائما



معي دائما 

بـعيدٌ عـن نـاظِري iiإنّما      حـبيبي كـنتَ معـي iiأَينَما
تُـمـنّيني بـالـلِّقا iiدائـما      فألفاني طـائرًا، بَـلْ iiسَـما
هجيرُ الهَجـرِ علينا طَـغَى      وكُـنتَ الأوجـاعَ  iiوالبَلسما
فـعنْ عـيني لم تَكُنْ iiغائبا      سَجَى اللّيلُ، البَـدرُ ما iiأعتما
ألا تَـدري أنّـني هـا هنا      أُعاني في البُعـدِ ما iiأَوهَـما؟
بِحِضني أنتَ، بِطَرْفِ المُنَى      وفي قلبي إنْ ثَـوَى أو هَمَى
ولا شَـكوى إنْ جننـتُ أنا      مُـحيّاكَ لـي بَـدا iiمُبهـما!
فـتُدنيني مِن عُذْوبِ اللَّـمَى      وتُـقصيني عنكما iiكلّـما...!
فـيَا مَن ولَّيتَ عنّا iiوما...       أَجِـبْ سُـؤْلي يا حبيبي iiكما
شَـغفتَ الـقلبَ بِرُوحٍ سَما      أمـا تبْـغي نَغتـدي  تَوأما؟ 

محمد حمدي غانم 

ملحوظة عروضية:
هذه القصيدة تندرج ضمن محاولاتي لتبسيط البحور المركبة، وهي مكتوبة على الصيغة: "مفاعيلن فاعلن فاعلن" ويمكن بهذا أن تندرج تحت البحر المضارع (مفاعيلن فاعلاتن مفا).. وأنا هنا ـ على عكس العادة، أطيل البحر المضارع قليلا عن استخدامه المعروف مجزوءًا (مفاعيلن فاعلاتن)، ولسبب ما تبدو لي الكتابة على هذه الصيغة الأطول قليلا أسلس من الكتابة على الصيغة المعروفة (وهي مهملة على كل حال، إذ تندر الكتابة على هذا البحر).
الجدير بالذكر أن سبب تجربتي لهذه الصيغة، هو تجربتي للوزن (فعولن فعْلن فعْلن فعو)، وهو لا ينتمي لبحر معروف، لكن التجربة أثبتت لي أنه مربك بسبب قربه من البحر المتقارب، مما يسهل حدوث الكسور بسبب خلط الأذن بينهما، كما أن خلطا آخر يحدث عند تحريك نهاية التفعيلة الثانية، مما يحول الصيغة إلى البحر المضارع.. لكل هذا رأيت تحويل هذه القصيدة إلى البحر المضارع، بمجرد زيادة حرف واحد (فعولن فع - لن فعو - لن فعو).. واضح أيضا التقارب بين المتقارب والمضارع (فعولن فعْلنْ فعولنْ فعو)، وإن كان البحران يتباعدان عند استخدام الزحافات مفاعيلُ وفاعلُ وفعِلنْ في المضارع.


صفحة الشاعر