برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 31 أغسطس 2012

منّي


منّي

إنّــي  أُعـانيني، أَعـنّي      أَبـعِدْ طُـيوفَ هَواكَ iiعنّي
إن كُـنتَ صِرتَ الآنَ 
iiمنّّي      مـنّى  علَى وَهْني انتَزِعني
إيـاكَ  أنـتَ الآنَ iiأَعْـنِي      يـا مَنْ شَذاكَ اختارَ iطَعْني
جـرّحتَ بـالخدينِ 
iiشِعري      وجـعلتَ  في عينيكَ ظَعْني
يـا  رائـعًا بالحُسنِ iiرُعْني      مـن كَعكِ بَسمتِكِ iاقتطعني
اعزفْ  مِنَ الهَمساتِ عشقي      فـي  ليلِ أشعاري 
iiابتدِعني
أنـا مُـمعِنٌ ولِـقاكَ iiمَعنِي      لـجمالِ  نجواكَ iiاصطنِعْني
أنـهارُ شوقي الآنَ 
iiعطشَى      فارْوِ المُنى اللَّهفَى اجترِعْني
أنـهارُ  نـحوَكَ iiفـاتّبِعني      أو مُـسرعًا لـلحُزنِ بِعْني!
أعـلنْ عـلى الـدنيا هوانا      أو أسْـمعِ الـنجماتِ لَعْني!

إنـي أضـيعُ، إليَّ، ضِعْني      بـينَ  الضلوعِ الآنَ ضَعْني
أنـتَ  ابتسامُ  الزهرِ عِندي      وأنا الرحيقُ   الآنَ 
iiضُعْـني
يـا فـاتِني وَيْـكَ iاستَمعْني      في مُـنتهى عينيكَ iiسَعْـني
اذبـحْ عـلى شَفتيكَ 
iiشوقي      أو حـرّرِ الأحـلامَ، iiدَعْني

محمد حمدي غانم
31/8/2012



واصديقي!


واصديقي!

جئتُ  إليكَ  صديقي أَنْعَى      والأحـزانُ  بقلبي iiتَرعَى
والأشـواكُ تُمزّقُ 
iiوَرْدي      والأقمارُ بشِعري صَرعَى

جـئتُكَ في الليلِ 
iiالديجورْ      أحملُ  وحدي نعشَ iiالنورْ
أحكي  لو  ذاكَ سينُصفني      ويـخفّفُ  حزنَ 
iiالمقهورْ

طرتُ  إليكَ وحالي دمعي      والأنـاتُ تـلطّخُ 
iiسَمعي
والآهاتُ  ستزهقُ 
iiرُوحي      والـزفراتُ تُخمّدُ iiشَمعي

جـئتكَ  أبـكي حبّا 
iiماتْ      صارَ  رُفاتًا  في اللَّوعاتْ
حـطَّ  عليه اليأسُ 
iiالعاتي      هل  جرّبتَ اليأسَ العاتْ؟

فَـلتُخبرْني  يَـرحمْ 
iiربّي      كيفَ  أخفّفُ  وطأةَ كربي
أنَّـى  الحلُّ وأينَ السلوى      لا  في شرقٍ لا في غربِ

جئتُ  إليكَ  صديقي أَنْعَى      والأحـزانُ  بقلبي 
iiتَرعَى
والأشـواكُ تُمزّقُ 
iiوَرْدي      والأحـلامُ جميعا صَرعَى

محمد حمدي غانم
1995


الثلاثاء، 28 أغسطس 2012

فلول الإعلام


يوم 25 أغسطس في أخبار السادسة صباحا في البرنامج العام في الإذاعة المصرية، سمعت أن 30 ألفا معتصمون أمام قصر الرئاسة.. فتحت قناة CBC لأرى هؤلاء الآلاف المؤلفة، فلم أر إلا مئة أو مئتي فرد على أقصى تقدير!!
السؤال هو: متى يبدأ وزير الإعلام في تطهير هذا الجهاز الموبوء؟


الاثنين، 27 أغسطس 2012

اغضب ولا تَسمع أحد!


اغضب ولا تَسمع أحد!

بمناسبة تعيين فاروق جويدة مستشارا للرئيس محمد مرسي، أهدي إليكم رائعته: "اغضب".. هذه القصيدة نشرها قبل الثورة، وتسببت في موجة هجوم كاسح ضده من منافقي مبارك، واتهموه بأنه يحرض على العنف والفوضى.
فاروق جويدة واحد من آلاف المناضلين الذين شاركوا في صناعة ثورة 25 يناير خلال عقودٍ من شعره ومقالاته، ودخوله الفريق الرئاسي مكسب كبير للثورة ولمصر.
هذا إلقاء رائع للقصيدة:

وهذا أداء وسام عبد الوارث لها:
وهذا إلقاء ثالث:
وهذا إلقاء جويدة لها بصوته:
وهذه هي كلماتها:


الأحد، 26 أغسطس 2012

الأمن غير المركزي هو الحل!


الأمن غير المركزي هو الحل!

الاعتماد على الأمن المركزي في تأمين الوطن أثبت فشلا ذريعا على جميع المستويات:
-  فهو لا يمنع الجريمة ولا يحمي المواطنين، بل يتدخل بعد وقوع الكوارث، لفض النزاعات أو في حملات القبض على المجرمين.
-       ولم ينجح في حماية النظام البائد في ثورة 25 يناير وانهار في 4 ساعات يوم جمعة الغضب.
-       ولم ينجح في تأمين حدود سيناء، وفي كل مرة يتم قتل أفراده بلا أي مقاومة.
-       بل لم ينجح حتى في تأمين مباراة الأهلي والمصري في مذبحة بورسعيد!!
والسؤال الآن، ألم يحن الوقت بعد لتغيير هذه الطريقة الأمنية التي عفا عليها الزمن؟
أنا متفق تماما مع خبراء الأمن الذين يدعون إلى عودة عسكري الدرك، وتوزيع أفراد الأمن على كل مناطق مصر ليلا ونهارا، لتأمينها تأمينا شاملا، يمنع الجريمة قبل وقوعها.. وفي هذا الصدد أقترح ما يلي:
-       إلغاء الأمن المركزي أو تقلصيه إلى أضيق الحدود إن كانت هناك بعض المهام التي تتطلب وجوده.
-  تعيين أفراد عاملين في الشرطة في المرور والأمن العام وغيرها بدلا من الاعتماد على المجندين.. هذا سيحل جزءا كبيرا منت أزمة البطالة، مع ملاحظة أن مجندي الأمن المركزي يكونون من غير المتعلمين ويؤخذون من أراضيهم وحرفهم وأسرهم التي يعولونها، وبالتالي تجنيدهم يسبب مشاكل اقتصادية ولا يحل شيئا.. التفكير في تقليص نفقات الدولة يجب ألا يكون على حساب المواطنين، فهذه هي النظرة التي هدت نظام المخلوع.
-  للتغلب على نقص العدد، يمكن تأهيل خريجي كليات الحقوق للعمل كضباط، ويمكن تعيين أفراد الشرطة من جنود الجيش المصري الذين أنهوا الخدمة العسكرية منذ لا يزيد على عامين، لأنهم مدربون على العسكرية وضرب النار، والأفضل أن يكونوا من المؤهلات فوق المتوسطة والجامعية.
-  توزيع قوات الأمن على مراكز ونقاط الشرطة، لتستطيع كل نقطة شرطة تأمين نطاقها والقيام بدوريات ليلية.. على سبيل المثال: نقطة الشرطة في مدينتي مسئولة عن تأمين عدة قرى محيطة، وليس فيها غير بضعة أفراد، لا يستطيعون حتى حماية أنفسهم!!.. وكل دورهم هو إبلاغ المركز حينما تحدث جريمة أو مشاجرة ضخمة، لإرسال سيارتين أو أكثر من سيارات الأمن المركزي!!.. فلماذا لا يتم توفير قوة حماية كافية لكل نقطة شرطة تتناسب مع النطاق الذي تؤمنه؟!.. لماذا لا يتم توزيع قوات الأمن المركزي لا مركزيا، وسهل بعد هذا عند حدوث أي كارثة تستوجب تجميعهم أن يتم استدعاؤهم من أماكن وجودهم إلى مكان الكارثة؟
-  المعلومات والتحريات وحدها لا تكفي للقضاء على الانفلات الأمني.. نعلم أن الداخلية لديها بيانات كل بلطجي في مصر، لكن من المستحيل القبض عليهم عشوائيا أو اعتقالهم جميعا، وانتظارهم أن يرتكبوا الجرائم لتبرير القبض عليهم، معناه استمرار حالة الانفلات الأمني التي نعانيها الآن!!.. التحريات هامة بالتأكيد، لكنها وحدها لا تكفي.. يجب أن يرى المجرمون تواجدا دائما للشرطة، يمنعهم من مجرد التفكير في الجريمة.. وهذا بالمناسبة يتطلب أيضا تغليظ العقوبات وتطبيق حدود الشريعة الإسلامية، خاصة فيما يتعلق بالسرقة والسرقة بالإكراه والقطع الطرق والتحرش والاغتصاب.
-  لمنع البلطجة الليلية، يجب تسيير دوريات الشرطة بكثافة على جميع الطرق.. ولكي يكون هذا فعالا، يجب أن تكون الدورية كبيرة العدد، لأن البلطجية الآن يتحركون بأعداد كبيرة بأسلحتهم.. على سبيل المثال: لو حركّت كل نقطة شرطة دورية من 20 فرد أمن وبعض الضباط لتجوب الأحياء والقرى التابعة لها، فلن يجرؤ البلطجية على التصدي لها.. ويمكن أن يكون العدد أكبر من هذا على الطرق الرئيسية والأماكن الخطرة.



السبت، 25 أغسطس 2012

لا أبوح


لا أبوح

تُـعذّبني هـمومٌ لا أبـوحُ iiبها      تَزيدُ  القلبَ في الأسحارِ iiأشجانا
وبـينَ جوانحي الآهاتُ 
iiأسيافٌ      تُـمزّقُني إذا حـاولتُ iiكِـتمانا
وأكتمُها  لأَصْلَى  كُربتي 
iوحدي      فما iالجَدوَى إذا أتعستُ iiإنسانا؟
أنـا والحزنُ محبوسَيْنِ
 
iفي عَدَمٍ      فلا نَمضي، وليسَ يزولُ ما كانا
فيا ربّـاه سـاعدني لِكَيْ أنسـَى     وأَخْمِدْ في سجينِ الصمتِ بُركانا

محمد حمدي
14/8/2012


الجمعة، 24 أغسطس 2012

حزب الأغلبية الغلبان!!


مصر فعلا بلد العجائب، وخير دليل على هذا، نموذج الحكم الجديد الذي قدمته للعالم بعد الثورة، والذي يُحظر فيه على حزب الأغلبية المشاركة في مؤسسة الرئاسة وتولي رئاسة الوزراء والحصول على أكثر من 4 وزارات، لكي لا يتهم بالاستحواذ على السلطة!!.. وطبقا لهذا النموذج الفريد من نوعه، أتوقع أن تتنافس الأحزاب في الانتخابات القادمة على الرسوب، لتضمن مقاعد أكثر في الحكومة!!


الخميس، 23 أغسطس 2012

الدولة والهوية


الوطن هو اتحاد الأرض بالشعب بالهوية الثقافية والدينية والتاريخية، والدولة هيئة تمثل هذا الاتحاد وتعبر عن أهدافه.. فإن حدث وانحرفت الدولة عن مسارها وناصبت شعبها العداء وأعلنت الحرب على هويتها، فإنها ساقطة في النهاية لا محالة.. فالشعوب لا تقهر، والهوية هي بوصلة الشعوب.


الأربعاء، 22 أغسطس 2012

خذوا من الفقراء وأعطوا الأغنياء!!


خذوا من الفقراء وأعطوا الأغنياء!!

نعم.. تلك هي القاعدة التي كانت عصابة مبارك تعمل بها!!
واللص بطرس غالي أعلن صراحة في سنواته الأخيرة عن خطته لزيادة حصيلة الضرائب عدة مليارات عن طريق التركيز على صغار الممولين (يعني الطبقة المتوسطة المطحونة، ومن أشهر تداعيات ذلك إضراب الصيادلة بسبب محاولته "التركيز" عليهم كممولين!!)
والآن لكي تتحقق العدالة الاجتماعية، دعونا لا نتكلم عن ضرائب تصاعدية ولا إلغاء الدعم عن الطاقة والخدمات التي تذهب لمصانع الأثرياء.. دعونا فقط ندعو الحكومة إلى إعادة النظر في الإعفاءات الضريبية التي تمنح للأثرياء مقابل مصالح حفنة من الفاسدين في قطاعات الدولة المختلفة.. فمثلا:
-  الإعلان في الجرائد والتلفزيون تقابله إعفاءات ضريبية.. وطبعا توزع أرباح الإعلانات على رؤساء التحرير وكبار الصحفيين والمذيعين، بينما الصحف والقنوات نفسها تخسر كل عام ملايين الجنيهات!!.. والسؤال الذي يحيرني: كيف تصرف المكافآت والأرباح لموظفين يجعلون مؤسساتهم تخسر سنويا؟!!.. ونتيجة لذلك امتلأ تلفاز الدولة بإعلانات هابطة ضيعت وقت المشاهدين، وخصمت نقودها من موارد الدولة، وذهبت لحفنة من اللصوص!!
-  وتجميل ميادين المحافظات يكون مقابل إعفاءات ضريبية.. لهذا تشاهدون نافورة هنا أو هناك مكتوب عليها إهداء من شركة كذا أو محل كذا.
-  وهناك إعفاءات ضريبية عن التصدير، بل معونات من الدولة لبعض الشركات لتشجيع التصدير، وهو باب فساد كبير لتوزيع نقود الدولة على شركات شبه وهمية!!
ومثل هذا الكثير من الأمور.
ناهيكم عن أن معظم الأثرياء لا يدفعون الضرائب ويتهربون منها أصلا، وحينما تكتشف الدولة تلاعباتهم وتأخرهم عن دفع مئات الملايين، تخرج شعارات التيسير على المتعسرين ومفاوضات لإسقاط جزء من الضريبة، وتسديد الباقي على أقساط مريحة بدون إضافة الفائدة المعمول بها في البنوك الربوية!!
الغريب أنه لا توجد إعفاءات ضريبية لمن يتبرع للجامعات والمستشفيات وما شابه، وهو أمر معمول به في الدول المتقدمة لتشجيع العلم وتحسين الخدمات الصحية.
وفي النهاية نكتشف أن الفقراء فقط هم من يدفعون الضرائب في مصر، بينما لا يصل إليهم معظم الدعم الذي ينهبه الأغنياء واللصوص!!
يجب تطهير عش الفساد الضريبي كاملا.


الثلاثاء، 21 أغسطس 2012

زيف


لم تعد كلماتها الرقيقة تصيبني إلا بالغثيان من فرط ابتذالها!


مقترح دستوري حول الهيئات المستقلة


مقترح دستوري حول الهيئات المستقلة

لكي لا تصير الهيئات المستقلة خاضعة لمجلس الشعب، وتَغيّر أهوائه بتغير حزب الأغلبية بعد كل انتخاب، أقترح أن ينصّ الدستور على ضرورة إجراء استفتاء على القوانين الخاصة بالجهات المستقلة، يصوت فيه أعضاء هذه الجهات والجهات المرتبطة بها.. فمثلا:
- قوانين الأزهر: يجب أن يصوت عليها علماء الأزهر وأساتذة جامعة الأزهر والمعاهد الأزهرية، وأئمة الأوقاف.
- قوانين القضاء: يجب أن يصوت عليها القضاة والمحامون.
- قوانين الجامعات: يجب أن يصوت عليها أساتذة الجامعات.
- قوانين النقابات: يجب أن يصوت عليها أعضاء النقابات.
وبهذا تكون هذه الجهات، جهات مستقلة فعلا، ولا يمكن التلاعب بها سياسيا بعد ذلك.




الاثنين، 20 أغسطس 2012

مستنقع


أحببت زهرة مذهلة، لكني اكتشفت أنها نبتت في الوحل..
ورغم هذا أغرتني محاولة الوصول إليها، فكانت النتيجة المتوقعة أن خسرتُ نقائي!


أستاذة!


ليس جديدا عليكِ التلاعب بقلبين في آن واحد بكل هذه المهارة!
أشهد لك بالاحتراف!


خضراء الدمن


أعترف أنني لم أثق بها لحظة واحدة!
وهي لم تدخر وسعا لكي تزيدني شكا بها يوما بعد يوم!!
كانت النهاية حتمية إذن، وكان هذا واضحا لي منذ البداية..
لكن قلبي رفض بعناد أن يستمع لتحذيرات عقلي المتواصلة!


الأحد، 19 أغسطس 2012

مرسي وهنية



كنت دائما أنظر إلى السماحة والبشاشة والنورانية في وجه إسماعيل هنية، فأتحسر على وجوه الشياطين التي تنغص علينا حياتنا في مصر، ولا أجرؤ حتى على تمني أن أرى لنا في مصر رئيسا يشبهه، يحيا بمثل بساطته وتواضعه.. فسبحان مغير الأحوال، الذي رزقنا بثورة أرسلت الشياطين إلى محابسها، وأتت إلينا بمرسي العالم العابد الزاهد العادل.


الثورة والنهضة


الثورة فعل هدم.. والنهضة فعل بناء..
وكلاهما يحتاج شعبا واعيا مستعدا لبذل أقصى ما يستطيع والتضحية في سبيل الوطن، حكيما يعرف متى يتخذ الفعل المناسب في الوقت المناسب.


قبس



ضاعتِ الأحلامُ لكنْ لمْ أَزَلْ ... أستقي مِن دِفْءِ عينيكِ الغَزَلْ
أنتِ في أعماقِ قلبي دائمًا ... نبعُ عشقٍ ما له أبدًا مَثَلْ

محمد حمدي، 2010


السبت، 18 أغسطس 2012

انقلب السحر على الساحر


ويمكرون ويمكر الله..
مرسي الآن يمتلك سلطتي الرئاسة والتشريع معا، وبيده تأسيس لجنة صياغة الدستور إن فشلت اللجنة الحالية، ومن سلطاته أيضا إصدار إعلانات دستورية!!
فسبحان الله: حاول الفلول تقليص سلطاته فمنحوه سلطات لم يمتلكها مبارك في حياته كلها!!


الجمعة، 17 أغسطس 2012

الثورات لا تقنن


كل من يحرّض على الثورة على الرئيس الشرعي المنتخب، ويتآمر لقلب نظام الحكم، ويختلق الإشاعات والأكاذيب لتهييج الناس وإثارة الفزع بين العامة، تجب محاكمته فورا بالقانون هو والقنوات والصحف التي تروج له.. الثورة ليست لعبة، وما دامت هناك وسائل للتغيير السلمي، فإن الثورة جريمة يعاقب عليها القانون، لأن الأصل الذي تقوم عليه الدول هو النظام، ولا تكون الثورات إلا بعد عهد طويل من الظلم وانعدام الأمل في الإصلاح.. لهذا نهانا الرسول صلى الله عليه وسلم عن الخروج على الحاكم ما دام يقيم الصلاة ولم يظهر منه كفر بواح، وأمرنا القرآن بالسمع والطاعة لأولي الأمر.
أما من يعارض الرئيس وينتقد تصرفاته وقراراته بشكل حضاري، ويعمل على منافسة حزبه في الانتخابات القادمة، وعلى تغيير الرئيس عن طريق صندوق الانتخاب بعد أربع سنوات، فيجب ألا نضيق به ذرعا، ونرد عليه الفكر بالفكر والنقد بالنقد.


الخميس، 16 أغسطس 2012

الحذر واجب


خطاب د. مرسي في احتفال ليلة القدر عن ضرورة انطلاق الأمة، وتقوية الجيش ليحمي الوطن بل الأوطان، سيجعل الصهاينة لا ينامون الليل، وقد بدأت ردود أفعالهم تتوالى على إقالة طنطاوي وعنان.. توقعوا أي شيء من هؤلاء الخنازير، فقد تم حشرهم هنا على حدودنا لمنع نهضة بلادنا، ولن يتركوا الفرصة لمرسي ليعمل مستريحا بدون مطبات وعراقيل.. واحذروا خاصة يوم 24 القادم، وعلى د. مرسي أن يشدد حراسته ويتوقف عن تبسطه الزائد، لأن من السهل عليهم تدبير اغتياله وإلصاق التهمة بالمجلس العسكري أو أي جهة أخرى وإدخال مصر في نفق مظلم.
سلامتك أمن قومي يا سيادة الرئيس.


الأربعاء، 15 أغسطس 2012

الدمية


الدُمية



هي دُميةٌ للعَرْضِ لا حِسٌّ لها، تُغري بِسِحرِ العينِ والهُدْبِ اكتحَلْ
قد بُرمِجَتْ لتقولَ ألفَ قصيدةٍ تُغوِي ذَوِي لُبٍّ بأبياتِ الغَزَلْ
ولحُمقِها مغرورةٌ في أَسْـرِها، وفؤادُها المصنوعُ يَضحكُ في جَذَلْ!
قالتْ بِكِبْرٍ حينَ رقَّ لِضَعفِها مَن جاءَ يُحييها بِقُبْلاتِ الأمَلْ:
أنا ليسَ يُشبهُني نَفيسٌ في الوَرَى، أنا لا أرى بينَ الصبايا لي مَثَلْ
إنْ كُنتَ نِدَّا جَهبَذًا هيا إذنْ.. إنْ كُنتَ غِرًّا حالمًا، فَدَعِ الخَبَلْ!
وقد اشتراها مَنْ أرادَ جمالَها.. ومَن اشترتْه بِحُبِّها عنها رَحَلْ
سَتَسُرُّ سيّدَها بألفِ قصيدةٍ، وفؤادُها المصنوعُ يُبليه المَلَلْ!

محمد حمدي غانم
15/8/2012


أراضي سيناء لأهلها ولمن حاربوا لحمايتها


مقترح دستوري: تمليك أراضي سيناء لأهلها ولمن حاربوا لحمايتها

أقترح أن ينص في الدستور الجديد على توزع أراضي سيناء على أهلها من البدو وعلى الجنود الذين حاربوا في سيناء ـ أو ورثتهم.. لا يعقل أن يضحوا من أجل هذه الأرض ليوزعها مبارك على لصوصه!.. الأولى أن تكون سيناء لأهلها من البدو، ولمن حررها من جنودنا البواسل.



الثلاثاء، 14 أغسطس 2012

مقترحات هامة بخصوص حركة المحافظين الجديدة


مقترحات هامة بخصوص حركة المحافظين الجديدة

(1)
في حركة المحافظين الجديدة، أرجو أن يتقلص عدد لواءات الجيش والشرطة إلى أقصى حد، وحبذا لو لم يعينوا محافظين أصلا!.. فهم معتادون على إصدار الأوامر بلا نقاش، ومجاملتهم بتعيينهم محافظين ووزراء بعد انتهاء خدمتهم، يعني وضعهم في مواجهة مشاكل مدنية غير معتادين عليها، كما استخدامهم للديكتاتورية العسكرية في مواجهة المدنيين إلى قمع الأفكار الخلاقة وتأجيج المشاكل.. كما أن الناس بعد ثورة يناير لم تعد تسمع وتطيع في رعب كما كان في الماضي، ووجود قيادات عسكرية في المحافظات يتسبب في حدوث احتكاكات كثيرة، خاصة أن هؤلاء اللواءات لا يحتملون النقد.
إذن فهناك ضرورة ملحة في تعيين مدنيين من مختلف التخصصات كمحافظين، بحيث يوضع كل شخص ناجح خبير، في المحافظة التي تتناسب خبراته ومشاريعه مع طبيعتها الجغرافية والاقتصادية والاجتماعية.
وأقترح تعيين لواءات الجيش والشرطة كمستشارين عسكريين وأمنيين للمحافظ المدني، وبهذا نضمن السيطرة الأمنية والسياسية على المحافظة، دون حرمانها من الخبرات المدنية الخلاقة.

(2)
كذلك أحذر من تعيين محافظين مسيحيين بنظام المحاصصة،


وعادت الأمور إلى نصابها


ما حدث للجنود المصريين في رفح، أسوأ نهاية لتاريخ طنطاوي وعنان، ويبدو أن اصطحاب مرسي لهما معه إلى تلك النقطة الحدودية، ومشاهدتهما للإهمال المتفشي في وحدات الجيش بعيدا عن الاستعراضات العسكرية، جعلهما يشعران بحجم الإجرام الذي ارتكباه في حق مصر في عهد مبارك، وبأنهما لم يقوما بدورهما العسكري أصلا، لكي يحشرا نفسيهما في مجال السياسة الذي لا يفقهان فيه شيئا.


الاثنين، 13 أغسطس 2012

وأنت أيضا في القلب يا د. مرسي


وأنت أيضا في القلب يا د. مرسي


د. محمد مرسي ليس فقط أول رئيس أنتخبه، بل أيضا أول رئيس أحبه!
فالسادات مات وعمري 4 سنوات، وقد تفتح وعيي وعمري 13 عاما على كراهية مبارك، حينما هاجم الأمن المركزي بلدتي في انتخابات مجلس الشعب، وتسبب في جرح وقتل العشرات وإصابتهم بالعاهات المستديمة بدون أي مبرر..
ومن حينها كانت كراهيتي لمبارك تزيد يوما بعد يوم مع كل قرار غبي يتخذه كنت أراه يهد به جزءا من أساس الدولة.
سنوات طويلة وأنا أعيش في حالة مستمرة من الغضب والكراهية والقلق على مصير مصر.. شعور طويل مرير مقيت بالغربة في الوطن..
لكن الآن بحمد الله، أشعر بشعور مختلف، فأنا أحب د. محمد مرسي في الله، وأشعر بالأمان والثقة في قيادتي لأول مرة في حياتي.
واليوم وأنا أسمع رئيسي يلقي خطبة سياسية دينية مرتجلة عصماء باللغة العربية الفصحى، تتخللها آيات القرآن الكريم وأبيات الشعر، كنت أحمد الله على انتهاء كابوس مبارك البليد الديوث الذي كرس نفسه ونظامه لمحاربة الله وشرعه ونشر الفاحشة، فجلب على مصر وشعبها اللعنات.. ولم يفت د. مرسي أن يذكرنا بقوله تعالى (ولو أنّ أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض).
ما أجمل الإحساس بالانتماء الذي حرمنا منه مبارك وعصابته طويلا.
شكرا لك د. مرسي.. حفظك الله من كل سوء.


الحياة بقى لونها مدني


الحياة بقى لونها مدني

هذا أول يوم أعيشه تحت الحكم المدني بعد ستين عاما من الحكم العسكري..:)
أخيرا عاد الجيش المصري إلى ثكناته منذ أن فرض نفسه على عالم السياسة في 23 يوليو 1952، ووعد حينها بأنه سيسلم السلطة للمدنيين بعد ستة أشهر!!.. حقا إنها أطول ستة أشهر في تاريخ مصر!!
تنفسوا الحرية، في لحظات بطعم مختلف!


الأحد، 12 أغسطس 2012

مؤامرة محتملة في 24 أغسطس القادم


أحذر من مؤامرة محتملة في 24 أغسطس القادم

يا د. مرسي: لا تأمن لمن خان سيده، حتى لو ادعى أن هذا لمصلحة الشعب، فتحت نفس الادعاء سيخونك ويخون الشعب الذي اختارك!!.. إنه خنجر في ظهرك، فتخلص منه بأسرع ما تستطيع.
لقد باع طنطاوي سيده وولي نعمته مبارك، الذي خدم كقائد لحرسه الجمهوري وكقائد لجيشه أكثر من ربع قرن، فهل سيتردد في خيانة د. محمد مرسي الرئيس الشرعي المنتخب الذي جاء رغم أنفه، ولم يمر عليه سوى شهر، ويهدد طنطاوي ومن معه بالعزل والمحاكمة ومصادرة مكتسبات عصر الفساد؟
أسهل شيء سيفعله طنطاوي بمجرد أن يرى عشرة أشخاص يطالبون بإسقاط مرسي، هو أن يصدر بيانا يعلن فيه أن الجيش ينحاز إلى مطالب الشعب المشروعة، وأن الجيش يحمي الثورة!!
فانتبهوا، فالرجل من أصحاب السوابق في هذا الشأن، والكلب الذي يعض سيده، لا يأمن له عاقل.
ولا يقل قائل إن طنطاوي مخلص للشعب المصري، فقد سقط القناع عن وجه طنطاوي حين انقلب على الشعب وحل المجلس الذي انتخبه 30 مليون مصري في أول انتخابات نزيهة في تاريخهم، وأصدر إعلانا دكتاتوريا مكبلا ينتزع صلاحيات أول رئيس مصري منتخب في تاريخ مصر، وما زال يهدد بحل التأسيسية التي شُكّلت وفقا لما وافق عليه الشعب في الاستفتاء.
طنطاوي ألعن من مبارك، فمبارك بكل جبروته طوال 30 سنة لم يجرؤ على فعل أي شيء قريب من هذا، وكان يحافظ على قانونية تصرفاته على الأقل شكليا، ويستخدم وسائل ملتوية لفرض ما يريد.. أما طنطاوي فلا دستور ولا قانون ولا استفتاء ولا انتخابات تعنيه في شيء!!
أرجو فقط أن يتذكر طنطاوي ومن معه أن د. محمد مرسي وراءه أكثر من نصف الشعب، وأن النصف الآخر يبحث عن الأمن والأمان والاستقرار وأكل العيش، وليس الفتن والمؤامرات والمزيد من الثورات والفوضى والتخريب والقتل!

ملحوظة:
حين كتبت هذا المقال لم أكن رأيت هذا الفيديو الذي يشرح المآمرة التي يعد لها محمد أبو حامد ومن معه:
ولم أكن رأيت هذا الفيديو الذي يحرّض فيه محمد أبو حامد بنفسه أباعه على تنفيذ مؤامرته:


السبت، 11 أغسطس 2012

موسيقى الشعرِ: 15- البحر الكامل


موسيقى الشعرِ العربي.. دروس مبسطة للهواة
بقلم: م. محمد حمدي غانم
15- البحر الكامل
سبب التسمية
سمّي "الكامل" بهذا الاسم، لكمال حركاته، حيث إن البيت التام منه يحتوي على 30 حركة (ثلاث تفعيلات في كل شطرة).. فهو أكمل من البحر الوافر الذي يندر أن يجيء على الصورة التامة.

تفعيلات البحر
تنتج موسيقى هذا البحر من تتابع التفعيلتين "مُتَفاعِلُنْ" (|||o||o) و "مُسْـتَفْعِلُنْ" (|o|o||o).. بدون أيّة أولويّة لموقع أيّ منهما.

مفتاح البحر
مفتاح البحر الكامل الذي يذكّرك بتفعيلاته وتستطيع أن تكتب على وزنه هو:
زادَ الجمالَ مِنَ البحورِ الكاملُ      مُتفاعلنْ متفاعلنْ مُتفاعِلُ
وهكذا يجب أن تتغنّى بمفتاح البحر الكامل:
زادَلْ جما ـ لَ مِنَلْ بُحو ـ رِلْ كاملُو      مُسْتفعلنْ متفاعلنْ مُسْـتفعِلُو

ونظرا لسهولة هذا البحر وجمال موسيقاه، فإنه يعتبر أكثر البحور التي كتب عليها الشعراء العرب عبر التاريخ، لهذا سمي بحمار الشعر كما سبق أن قلنا.. وعليه كتبت معلقة عنترة ابن شداد التي يقول في مطلعها:
هلْ غادرَ الشّعراءُ مِنْ مُتَرَدّمِ     أمْ هلْ عرفتِ الدارَ بعدَ تَوَهُّمِ

تعال نكتب الشعر على البحر الكامل
دعنا الآن نبدأ أولى خطوات تدريبنا العمليّ على الكتابة على الكامل، وذلك بتدريب آذاننا على تفعيلتيه: متفاعلن (|||o||o) و مستفعلن (|o|o||o).
تعالَ نتدرّب أولا على التفعيلة مستفعلن (|o|o||o):
لا تكذبي: مستفعلن.. طولَ المدى: مستفعلن.. مُستَوحشٌ: مستفعلن.
حتّى إذا: مستفعلن.. أشياؤنا: مستفعلن.. دعني هنا: مستفعلن.
قلنا لهُ: مستفعلن.. كُن السنا: مستفعلن.. أمْ لمْ تُعُدْ: مستفعلن.
أرجوكَ لا: مستفعلن.. في خاطري: مستفعلن.. سعيا إلى: مستفعلن.
أَعْطِ الوَرَى: مستفعلن.. هلاّ أتى: مستفعلن.. والقلبُ لم: مستفعلن.
يحتاجني: مستفعلن.. إنّى أرى: مستفعلن.. وَلَهُ غَدٌ: مستفعلن.
أَسْتَكْبَرَتْ: مستفعلن.. ضُمّي يَدِي: مستفعلن.. هذا أنا: مستفعلن.
.... وهكذا..

تعالَ الآن نرى التفعيلة متفاعلن (|||o||o):
متفائلٌ: متفاعلن.. أَفَلمْ تَعِشْ: متفاعلن.. عَلِمَتْ وَلَمْ: متفاعلن.
وأراكَ في: متفاعلن.. أَمَلي بدا: متفاعلن.. بِسَمائِهِ: متفاعلن.
وأنا أنا: متفاعلن.. ورجاكَ أنْ: متفاعلن.. قمرٌ علا: متفاعلن.
خُيَلاؤها: متفاعلن.. وسألْتُ هلْ: متفاعلن.. أَلَنا المدَى: متفاعلن.
أناْ لَمْ أَزَلْ: متفاعلن.. أَتُحبُّني: متفاعلن.. سفَكا دَمِي: متفاعلن.
بِرُعونةٍ: متفاعلن.. زَمَنٌ مَضَى: متفاعلن.. وَلِعِلْمِكُمْ: متفاعلن.
سأقولُها: متفاعلن..
.... وهكذا..

والآن فلنستخدم أزواجا من كلّ تفعيلة.. فلنبدأ بـ: مستفعلن مستفعلن:
دفءُ الرُؤَى في عينِها: مستفعلن مستفعلن.. والليلُ صمتٌ موحشٌ: مستفعلن مستفعلن.
يا كلَّ عمري يا أنا: مستفعلن مستفعلن.. اللهُ يهدي عبدَهُ: مستفعلن مستفعلن.
تاهتْ نجومي في الفضا: مستفعلن مستفعلن.. دعني إذنْ وحدي هنا: مستفعلن مستفعلن.
كُنْ مُخلصًا لا لا تَخُنْ: مستفعلن مستفعلن.. نبضٌ رقيقٌ عازفٌ: مستفعلن مستفعلن
لمّا رأيتُ المنتهى: مستفعلن مستفعلن.. ذُقْتُ الأماني كلَّها: مستفعلن مستفعلن

وبالنسبة لـ : متفاعلن متفاعلن:
لجمالِها أناْ عاشقٌ: متفاعلن متفاعلن.. مُتَهيّئٌ للقائهِ: متفاعلن متفاعلن.
أأضعْتَ عمرَكَ كلَّهُ: متفاعلن متفاعلن.. شَحَبَ السنا لَهِثَ المدى: متفاعلن متفاعلن.
فِإلامَ قلبكُ يشتكي: متفاعلن متفاعلن.. أَفَأنتَ تكسرُ قلبَها: متفاعلن متفاعلن.
وإلى الأمامِ تَقَدّموا: متفاعلن متفاعلن.. عَبَراتُ عينِكَ تَشتكي: متفاعلن متفاعلن.
وعلى مَدَى خُطُواتِه: متفاعلن متفاعلن.. سرقتْ دموعُكَ بسمتي: متفاعلن متفاعلن.
وهكذا..
عليك التدريب على هذا النسقِ طويلا.. وحاول أن تمزج متفاعلن مع مستفعلن، فأنت تعرف أنّ ترتيبهما في الشطرة لا يهمّ:
جاء الظلامُ بحزنِهِ.. أنتِ ابتسامةُ حالمٍ..
أَتَتِ الأماني كلُّها.. فَلَكُ الفتون يضمَنا..
وهكذا..

تدريبات
اكتب عشر كلمات أو جمل على كل وزن من الأوزان التالية:
1-    مستفعلن.
2-    متفاعلن.
5-    مستفعلن مستفعلن.
6-    مستفعلن متفاعلن.
7- متفاعلن مستفعلن.
8- متفاعلن متفاعلن.



صفحة الشاعر