برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

وعادت الأمور إلى نصابها


ما حدث للجنود المصريين في رفح، أسوأ نهاية لتاريخ طنطاوي وعنان، ويبدو أن اصطحاب مرسي لهما معه إلى تلك النقطة الحدودية، ومشاهدتهما للإهمال المتفشي في وحدات الجيش بعيدا عن الاستعراضات العسكرية، جعلهما يشعران بحجم الإجرام الذي ارتكباه في حق مصر في عهد مبارك، وبأنهما لم يقوما بدورهما العسكري أصلا، لكي يحشرا نفسيهما في مجال السياسة الذي لا يفقهان فيه شيئا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر