برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 31 أغسطس 2012

منّي


منّي

إنّــي  أُعـانيني، أَعـنّي      أَبـعِدْ طُـيوفَ هَواكَ iiعنّي
إن كُـنتَ صِرتَ الآنَ 
iiمنّّي      مـنّى  علَى وَهْني انتَزِعني
إيـاكَ  أنـتَ الآنَ iiأَعْـنِي      يـا مَنْ شَذاكَ اختارَ iطَعْني
جـرّحتَ بـالخدينِ 
iiشِعري      وجـعلتَ  في عينيكَ ظَعْني
يـا  رائـعًا بالحُسنِ iiرُعْني      مـن كَعكِ بَسمتِكِ iاقتطعني
اعزفْ  مِنَ الهَمساتِ عشقي      فـي  ليلِ أشعاري 
iiابتدِعني
أنـا مُـمعِنٌ ولِـقاكَ iiمَعنِي      لـجمالِ  نجواكَ iiاصطنِعْني
أنـهارُ شوقي الآنَ 
iiعطشَى      فارْوِ المُنى اللَّهفَى اجترِعْني
أنـهارُ  نـحوَكَ iiفـاتّبِعني      أو مُـسرعًا لـلحُزنِ بِعْني!
أعـلنْ عـلى الـدنيا هوانا      أو أسْـمعِ الـنجماتِ لَعْني!

إنـي أضـيعُ، إليَّ، ضِعْني      بـينَ  الضلوعِ الآنَ ضَعْني
أنـتَ  ابتسامُ  الزهرِ عِندي      وأنا الرحيقُ   الآنَ 
iiضُعْـني
يـا فـاتِني وَيْـكَ iاستَمعْني      في مُـنتهى عينيكَ iiسَعْـني
اذبـحْ عـلى شَفتيكَ 
iiشوقي      أو حـرّرِ الأحـلامَ، iiدَعْني

محمد حمدي غانم
31/8/2012



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر