برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

السبت، 25 أغسطس، 2012

لا أبوح


لا أبوح

تُـعذّبني هـمومٌ لا أبـوحُ iiبها      تَزيدُ  القلبَ في الأسحارِ iiأشجانا
وبـينَ جوانحي الآهاتُ 
iiأسيافٌ      تُـمزّقُني إذا حـاولتُ iiكِـتمانا
وأكتمُها  لأَصْلَى  كُربتي 
iوحدي      فما iالجَدوَى إذا أتعستُ iiإنسانا؟
أنـا والحزنُ محبوسَيْنِ
 
iفي عَدَمٍ      فلا نَمضي، وليسَ يزولُ ما كانا
فيا ربّـاه سـاعدني لِكَيْ أنسـَى     وأَخْمِدْ في سجينِ الصمتِ بُركانا

محمد حمدي
14/8/2012


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر