برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 19 يوليو، 2015

كل أنثى تشبهك



كلُّ أُنثى تُشبِهُكْ
 
 


كي لا تَغاري، الآنَ قُلتُ أُنبِّهُكْ!
ما زِلتُ أَهْوَى كلَّ أُنثى تُشبِهُكْ!
هذا وفاءٌ أمْ خيانةُ عاشقٍ؟
بالصدقِ عن شكِّ اللئامِ أُنزِّهُكْ
هل تَعجبينَ إذا اعترفتُ بأنّني:
حاولتُ جدًّا يا عذابي أَكرَهُكْ؟!
فأراكِ في كلِّ الوجوهِ قصيدةً
تَختالُ حُسنا إنْ أَردتُ أُشَوِّهُكْ!
كَمْ ألفِ ليلٍ مُذْ خَضَبْتِ فِراقَنا
إن رُمتُ أَنسى، بالمنامِ أُواجِهُكْ!
بل تَعجبينَ إذنْ لأنّي كلما
أَبغي عقابَكِ، فالقصيدُ يُرَفِّهُكْ!

 

محمد حمدي غانم
17/7/2015

 

 
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر