برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الاثنين، 22 أكتوبر 2012

خريف الشعر



خريف الشعر

 

لن أكتبَ غَزَلا مِن بَعدِكْ ... رَحَلَتْ غزلاني فِي بُعدِكْ
مَن غيرُكِ تُنعِشُ وِجداني برحيقٍ يَعبَقُ مِنْ حُسنِكْ
سطَّرتُ الحُلمَ بنجوانا وغمستُ يَراعِي في شَهدِكْ
فتَقَطَّر شِعرًا مَعسولا مختومًا ببراءةِ سِحرِكْ
وجعلتُ رسولي أشواقي، وكتبتُ: أُعاني مِنْ هَجرِكْ
وعلوتُ لأبلغَ آفاقي بخيالي طمعًا في قُربِكْ
حوّلتُ فُتوني لِنَسيبٍ يتألّقُ في هالةِ شَمسِكْ
قلتُ: الآسادُ سأصرعُها لو جَرُؤَتْ تَنظرُ في عينِكْ
قلتُ: الأزهارُ سأنهرُها لو تاقتْ تَشربُ من ثَغرِكْ
ويلٌ لنسيمٍ أن يَسرقَ في لَهَفٍ شيئا مِنْ عِطرِكْ
سُحقًا للأحزانِ الحَمقى لو هَمّتْ تَقرُبُ من قلبِكْ
ماذا قد أكتُبُ من غزلٍ والآنَ لساني في سَيفِكْ؟!
وامتلأتْ عينايَ بدمعي، ماذا سأشاهدُ في غَيرِكْ؟
وفؤادي يَصرُخُ مُلتاعًا، والحزنُ بنبضاتي يَفتِكْ
مِن بَعدِ رحيلِكِ يا حبّي ماذا مِن عُمري قد أُمسِكْ؟
لن أكتبَ غزلا لن أقدرَ إلا لو أخرجُ مِن قبرِكْ!


محمد حمدي غانم

1995

 

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر