المتابعون للمدونة

الخميس، 9 يناير 2014

الدواء فيه سم قاتل!!



الدواء فيه سم قاتل!!
دراسة حديثة: المضاد الحيوي "ليفوفلوكساسين" يرفع فرص إصابة كبار السن بتسمم الكبد

دخلَتْ عليّ أمي اليوم وهي في غاية التعب وأعطتني علبة دواء وطلبت مني أن أقرأ النشرة الداخلية الخاصة به، لتعرف بالضبط ما الذي فعله بها بعد تناوله ليجعلها في هذه الحالة السيئة للغاية!

الدواء اسمه تافاسين 500 مجم (Tavacin 500 mg) والمادة الفعالة به اسمها ليفوفلوكساسين (Levofloxacin).

وقبل أن أنقل لكم فيلم الرعب الذي تقوله النشرة الداخلية لهذا المضاد الحيوي، أحب أن أركز على عدة أخطاء شائعة، تودي بحياة المصريين يوميا!!

1-   بعض الأطباء لا يقرأون نشرات الأدوية، ويصفونها اعتمادا على شيوعها أو دعايتها.. وبعضهم يصف بعض الأدوية لأن لهم مكاسب من الهدايا والخصومات ودعوات المؤتمرات التي يحصلون عليها من شركات الأدوية!.. بغض النظر عن خطورتها على المريض!

2-   بعض الصيادلة لا يقرأون نشرات الأدوية وسط آلاف الأصناف التي يتعاملون معها، وبعضهم يهمهم أن يبيعوا فقط، ولا يعنيهم خطورة الدواء على بعض المرضى!

3-   الحالة الأسوأ والأكثر شيوعا، هي أن من يبيع لك الدواء في معظم الأحيان ليس الصيدلي، بل العاملون في الصيدليات، بينما لا يتواجد الصيدلي إلا بضع ساعات في اليوم.. والنتيجة أن البائع يعطيك الدواء الذي تطلبه دون التأكد من أنه لا يتعارض مع أدوية أخرى تأخذها أو له تأثير ضار في حالة إصابتك ببعض الأمراض.

4-   سيقول قائل إن هذه وظيفة الطبيب.. قد يكون هذا صحيحا، لكن المشكلة أن الشعب المصري يحترف الفكاكة، ويصف لنفسه ولغيره الأدوية.. في حالة والدتي مثلا، خالتي هي من اقترحت عليها هذا الدواء لعلاج التهاب بسيط في اللثة، فكاد أن يقضي عليها!!.. غير هذا، الصيدلي يستطيع أن يرى في الدواء ما لا يراه الطبيب، مثل التأثيرات الضارة لأصناف الدواء المختلفة حينما يأخذها المريض معا، أو وجود نفس المادة الفعالة في أكثر من دواء من التي وصفها الطبيب مما يجعل جرعة المادة الفعالة التي يتعاطاها المريض يوميا تتجاوز الحد الآمن.. وفي مثل هذه الحالات يراجع الصيدلي الطبيب في وصفته لكي يصحح هذا الخطأ.. وبالتالي، فإن مسئولية الصيدلي عن حياة المريض لا تقلّ عن مسئولية الطبيب عنها، والخطورة أن يتحول الصيدلي إلى مجرد تاجر وبائع يأتي ليراجع حساباته ليلا، ويترك الصيدلية تدار معظم الوقت بواسطة من يعملون معه من غير المختصين!

والآن، نعود إلى تافاسين 500.. فلنقرأ معا باختصار بعض ما في نشرته الداخلية، وهي بالمناسبة دقيقة الخط بصورة جعلتني أستخدم عدسة مكبرة لقراءتها:

ينتمي تافاسين إلى مجموعة من المضادات الحيوية تسمى الفلوروكينولون.. قد يسبب تافاسين بعض الآثار الجانبية التي قد تكون خطيرة أو قد تسبب الوفاة.. إذا حدثت لك أي من الأعراض الجانبية الخطيرة التالية اطلب مساعدة طبية فورا، تحدث إلى طبيبك حول إذا ما كنت ستستمر في استخدام تافاسين:

- تمزق الأوتار أو تورم الأوتار (التهاب الأوتار).

يمكن أن تحدث مشاكل الأوتار في المرضى من جميع الأعمار الذين يستخدمون تافاسين.. الأوتار هي حبال متماسكة من الأنسجة التي تصل العضلات بالعظام.

تشمل بعض مشاكل الأوتار، ألم، تورم، تمزق، والتهاب الأوتار خاصة خلف الكاحل (وتر أخيل)، الكتف، اليد، أو أماكن الأوتار الأخرى.

تزيد فرصة حدوث مشاكل في الأوتار أثناء استخدام تافاسين مع المرضي الذين تعدى عمرهم 60 سنة، أو يأخذون الستيرويدات، أو قاموا بزراعة كلى أو رئة أو قلب.

بعض العوامل الأخرى التي قد ترفع فرصة حدوث مشاكل في الأوتار تتضمن: المجهود البدني أو التدريبات، فشل الكلى، حدوث مشاكل سابقة في الأوتار، مثل مرض الالتهاب الروماتويدي.

قم بطلب المساعدة الطبية فورا إذا حدث لك أي من الأعراض التالية لتمزق الأربطة:

سماع أو الإحساس بفرقعة أو قطع في منطقة وتر!

 

- تدهور حالة الوهن العضلي أو مشاكل في التنفس.

- تلف الكبد (تسمم كبدي).. اتصل بالطبيب فورا إذا حدثت لك أي أعراض غير معروفة السبب مثل: الغثيان، القيء، ألم في المعدة، حمى، ضعف، ألم في البطن، حكة، تعب غير اعتيادي، فقدان الشهية، لون براز فاتح، لون بول داكن، أو اصفرار الجلد وبياض العين.

- حدوث نوبات صرع مع من لهم تاريخ مرضي.

- تفاعلات أرجية شديدة (قد تحدث بعد أول جرعة).. مثل ظهور بثور، صعوبة في التنفس أو البلع، تورم الشفاه أو اللسان أو الوجه، التهاب في الحلق، بحة في الصوت، سرعة في ضربات القلب، إغماء، اصفرار الجلد أو العينين.

- تغير في الحس، واحتمال حدوث تلف في الأعصاب (التهاب الأعصاب الطرفية).

- زيادة أو انخفاض نسبة السكر في الدم.

 

وهذه معلومات إضافية أحضرتها من أحد المواقع الطبية:

موانع استخدام تافاسين:

إذا جرى استخدامُ اللِّيفوفلوكساسين مع أيٍّ من الأَدوية التَّالية، تكون هناك زيادةُ خطر للنَّوبات الصَّرعيَّة:

- الثِّيوفيلين Theophylline (مُوَسِّعٌ للقَصبات).

- الأَدوية غير الستيرويدية المضادَّة للالتهاب (المسكِّنات)، مثل الإندوميثاسين Indometacin والأَسبرين والدِّيكلوفيناك Diclofenac والإيبوبروفين Ibuprofen.

• يُعزِّز اللِّيفوفلوكساسين التَّأثيرَ المضادَّ لتخثُّر الدَّم للأَدوية المضادَّة للتخثَّر مثل الوارفارين Warfarin، لأنَّ هذا يزيد من خطر النَّزف. ولذلك، ينبغي رصدُ حالة تخثُّر الدَّم بشكلٍ متكرِّر أكثر إذا كان المَريضُ يَتناول الأوفلوكساسين مع هذه الأَدوية.

• تكون هناك فرصةٌ لزيادة ضربات القلب بشكلٍ غير طبيعي (تَطاوُل الفترة QT على مُخطَّط كهربيَّة القلب ECG) إذا أُخِذ هذا الدَّواءُ مع أَدويةٍ أخرى يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بذلك، مثل تلك المذكورة لاحِقاً:

- الأَتموكسيتين Atomoxetine.

- مُضادَّات اضطراب النَّظم antiarrhythmics (أدوية لعلاج ضَربات القلب غير الطبيعيَّة)، مثل الأميودارون Amiodarone والبروكاييناميد Procainamide والديسوبيراميد Disopyramide والسُّوتالول Sotalol.

- مُضادَّات الهيستامين، مثل الميزولاستين Mizolastine والتيرفينادين Terfenadine.

- بعض مُضادَّات الذُّهان الأخرى، مثل الثيوريدازين Thioridazine والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol.

- بعض الأَدوية المضادَّة للمَلاريا، مثل الهالوفانترين Halofantrine والكلوروكين Chloroquine والكينين Quinine والميفلوكين Mefloquine.

- بعض المضادَّات الحيويَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.

- السِّيسابريد cisapride (دواءٌ منشِّط لحركة المعدة والأمعاء).

• لا ينبغي أخذُ لقاح التِّيفوئيد عن طريق الفم حتَّى ثلاثة أيَّام على الأقل بعد الانتهاء من استِعمال هذه المضادَّات الحيوية، وذلك لأنَّ المضادَّات الحيوية يمكن أن تجعلَ اللقاحَ أقلَّ فعَّالية.

• تُنصَح النساءُ اللواتِي يَستخدمن وسائلَ منع الحمل الهرمونيَّة، مثل حبوب منع الحمل، إلى استخدام أسلوب إضافي لمنع الحمل (الواقي الذكري مثلاً).

• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغِطاء العين.

 

الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور:

 • عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.

• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.

• غثيان أو قيء شديد.

• إِسهال شَديد.

• آلام خلف الكاحل (رسغ القدم).

• تغير مفاجئ في الرؤية, ألم أو تَهيُّج بالعين.

• الطَّفح.

• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

 


هناك 5 تعليقات:

  1. هي كل الاثار الدجانبيةي اكيد انها بتحصل ولا مجر تحذيرات

    ردحذف
  2. هذا دواء خطير فعلا , ربنا يحفظنا وإياكم من شر الأدويه .

    ردحذف
  3. طيب انا دلوقتي كنت بعد ما أخدت أول حبه قريت ال نشره مع العلم أن الدكتور كتبهولي عشان عندي تسمم دم يعني ميكروب في الدم أكمل ولا لا

    ردحذف
    الردود
    1. الطبيب أدرى بحالتك.. لكن عليك أيضا بقراءة النشرة الداخلية للتأكد من أن الدواء لا يتعارض مع أدوية أخرى تأخذينها أو أطعمة أخرى تتناولينها، وأي حالة مرضية أخرى لديك.. وفي حالك شكك في أي نقطة اتصلي بالطبيب واستفسري.. ولو ظهرت أي أعراض تقلقك لا تواصلي أخذ الدواء قبل سؤال الطبيب.. وبالمناسبة: هذه هي القواعد الأساسية التي يجب أن يتبعها أي مريض مع أي دواء.. لكننا نستسهل ونتكاسل.
      شفاك الله وعافاك.
      تحياتي

      حذف
  4. هذا الدواظ دمر حياتي جمبع الاثار الجانبيه ترافقني من بعد اخذ الدواء الى اليوم مايقارب سنه !!

    ردحذف

صفحة الشاعر