المتابعون للمدونة

الخميس، 8 فبراير 2018

بأي ذنب قتلت



إذا الطفولةُ سُئلَتْ = بأيِّ ذنبٍ قُتلَتْ
فقُلْ بذنبِ عميلٍ = وأُمّةٍ قد ثُكِلَتْ
وثُـلّةٍ كذئابٍ = على الجرائمِ جُبلِتْ
وعالَمٍ ملعونٍ = بلا ضمائرَ خَجِلتْ
محمد حمدي، 2018


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر