برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الاثنين، 15 أغسطس 2016

في انتظارك



زهدتِ الآنَ إعلانَ انتصارِكْ = على المجنونِ شوقا في حصارِكْ؟
فلا تبكي على المِسكينِ حبّي = إذا ما ماتَ من طولِ انتظارِكْ

محمد حمدي غانم

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر