برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 7 أغسطس 2016

تمر هندي



تمر هندي 

سقتني تمرَها الهندي
أحلوٌ طعمُه حقا؟
أم المعتادُ مِن طعمٍ إذا يُسقى
ولكنْ مسَّ كفيها فزادَ حلاوةً عندي؟
أتبغي أجرَ إفطاري؟
فما من أمرِها طاري
لتُغويَني برقّتِها؟
وقد حُبِستْ شياطيني
أفي رمضانَ مأساتي؟
ملاكٌ فاتنٌ أنَّى أصفّدُه بعيدًا عن خيالاتي؟
حباهُ الواهبُ العاطي
دهاءً في براءتِه يُؤجج في دمي شوقا
ويُلهبُ نبضةَ الوجدِ
فيا عجبًا!
أهذا التمرُ مسحورٌ؟
وأرضُ السحرِ في الهندِ!
أم السحرُ الذي يُغوي الفتى، في لونِ عينيها
يُذيقُ الكونَ فتنتَها
وليسَ بمُذهلي وحدي؟
ألا يا تمرَها الهندي
سأرشفُ مُتعةً أخرى
أعيشُ مذاقَها فيها
بطعمِ الضِّـحْـكِ في فيها
وأشكرُها على غالي هديتِها
وأهدي باقةَ الوردِ
فكم في القلبِ من وُدِّ 

محمد حمدي غانم
7/6/2016
 

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر