برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأربعاء، 7 يونيو 2017

ولا تعثوا



ولا تعثوا

 

قال تعالى في سورة البقرة: (ولا تَعْثَوْا في الأرض مُفسِدين)

ولا تَعْثَوْا، بفتح الثاء، من عَثِيَ يَعْثَى عُثُوّاً أي أفسد في أَشدَّ الفساد.. والأعْثى: هو الكثيرُ الشَّعَرِ الجافي السَّمِجُ، والعُثْوَةُ: جُفوفُ شَعَرِ الرأَس والـْتبادُهُ وبُعْدُ عَهْده بالمَشْطِ.. والعُثا هو الشعر المجعد أو النبات المتفرق في الأرض.. أي أن الفعل عثا يحمل معنى التفرق بلا نظام كالشعر اوالنبات المشعث، وهذا دلالة على الاندفاع بلا نظام ولا تعقل، فمعنى الآية: ولا تتفرقوا في الأرض بهمجية مفسدين، والله أعلم.. هذا يذكرنا بنقيض هذه الصورة، وهي: (إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص).. الانتظام والاصطفاف بدلا من العشوائية والغوغائية.

وهناك تشكيل آخر لهذا الفعل وهو عَثَا يَعْثُو.

ومن رأيي أنه قريب من الفعل عَتَا يَعْتُو عُتُوّاً وعِتِيّاً: أي اسْتَكْبَرَ وجاوَزَ الحَدَّ.

ويشبه أيضا الفعل عاث (ويقال إنه منقلب عنه).. عاثَ يَعِيثُ عَيْثاً وعُيوثاً وعَيَثاناً: أي أَفْسَدَ وأَخَذ بغير رِفْقٍ أو أسرع في الفَساد.

وقال اللحياني: عَثَا لغةُ أَهل الحجاز، وعاثَ لغةُ بني تميم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر