برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 18 ديسمبر، 2016

حلب تباد


يقولون داعش الإرهابية وهم أشد إجراما منها

يقولون تحرير حلب، والجولان محتل ولم يطلقوا طلقة ضد الصهاينة منذ أكثر من ٤٠ عاما

يقولون نحارب عملاء إسرائيل ويستخدمون طائرات روسيا وامريكا وفرنسا وإنجلترا في قصف الشعب السوري

يقولون لبيك يا حسين وهم متحالفون مع الشيوعي الملحد والصليبي المشرك، والله ورسوله وحفيده منهم براء

يظنون انهم يتمددون في المنطقة، وامريكا تستخدمهم لوأد الثورات العربية على العملاء العرب، فإن تحقق لها هذا فستوجه المعركة ضد ايران وذيولها لتحجيمهم في المنطقة، فسياسة أمريكا تعتمد على توازن الضعف بين الاطراف المتصارعة ليظل كل منها في حاحة دائمة اليها.. وانظر كيف تدعم السعودية في اليمن والشيعة في العراق والأكراد في تركيا في نفس الوقت

لكل من يهلل لقصف المدنيين وقتل النساء والأطفال وإخراج الناس من بيوتهم وممتلكاتهم وأوطانهم.. الدور قادم عليك في الدنيا لا محالة، ودماؤهم في عنقك يوم القيامة، ولا يظلم ربك أحدا




 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر