برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 15 يناير، 2017

طائر الشوق



طائر الشوق 

فتاةُ الحلمِ والخاطرْ = لها في مهجتي طائرْ

يَجوعُ لِلَثْمِ وجنتِها = وشُربِ رحيقِها الفائرْ

يُسافرُ نحوَ عينيها = بِخَفْقِ جَناحِهِ الثائرْ

يُغنّيها بأشعاري = فيُشجي بدرَنا الساهرْ

لَهوفًا، حُلمُه يومًا = يُعانقُ ضوءَها الباهرْ

وطائرُها بجوفِ القلبِ مُرتَهَنُ الهَوَى الآسرْ

جدارَ القلبِ يَنقرُهُ إذا اشتاقَ اللَّمَى الساحرْ

فيُؤلمُهُ بأشواقٍ = تُعمّقُ جُرحَهُ الغائرْ

ألا يا طائري رفقًا = ومِن هذا الهَوَى حاذِرْ

مَريرٌ في حلاوتِهِ = ألا إنَّ الهَوَى غادرْ

فما مِن عاقلٍ حرٍّ = إلى سجّانِهِ سائرْ

فلا تَعبرْ بِمَرماها = فما من سهمِها ساترْ

ولا تَغترَّ عن نُصحي = حذارِ جمالَها الماكرْ

وطائرُها بجوفِ القلبِ مَعصوبُ النُّهَى حائرْ

فلا قولي يُبَصِّرُهُ = ولا في شوقِهِ صابرْ

أيا ذا المصطفِي قلبي = بأشواقٍ بلا آخرْ

لماذا اخترتَني وحدي = مُقيما لستَ بالزائرْ؟

فَطِرْ يا طائري توًّا = لِتَسكُنَ قلبَها الشاغرْ

وسَهِّرها وخبِّرها = بأشواقِ الفتى الشاعرْ 

محمد حمدي غانم
25/8/2016


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر