المتابعون للمدونة

الأحد، 19 نوفمبر 2017

يا لها



يا لها 

مَن علَّمَ الصبرَ قلبَها = على الذي رامَ حبَّها؟
هو الذي هامَ واكتوى = وما به ما أصابَها
أما دَرَتْ أنَّ صمتَها = إذا سَرَى، ضاعَ وانتهى؟
كأنه منذُ حبِّها = لمُنتَهَى حزنِه اشتهى
إذا هفا قلبُه لها = بِشوقِهِ قلبُها لها
ومنذُ أن ذاقَ سحرَها = غدا شغوفًا مُدَلَّها
فيا لَها! ما لَها؟ وها = هو الذي في الهَوَى وَهَى
ولم تَزَلْ في غرورِها = وكانَ يَبغي عُلُوَّها

محمد حمدي غانم
6/11/2017 

ملحوظة لغوية:
وما به ما أصابها: ما الأولى اسم موصول بمعنى الذي، والثانية ما نافية، بمعنى: والذي به لم يصبها.. لأن البعض قد يعكس المعنى، فيظن ما الأولى نافية وما الثانية موصولة بمعنى: وليس به الذي أصابها.. والسياق يوضح أي المعنيين هو الصحيح. 

ملحوظة عروضية:
هذه القصيدة على صيغة خاصة من البحر البسيط اسمها "مُخلَّع البسيط"، وقد أدخلت عليه تعديلا طفيفا ليصير على وزن (مستفعلن فاعلن فعو) بدلا من (مستفعلن فاعلن فعولن) 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر