برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأربعاء، 5 مارس 2014

أحلى عذاباتي



أحلى عذاباتي 

قـلبي  يُسائلني: هل أنتِ iiسُـكَّرتي؟
أمْ  أنـتِ مُـرٌّ سقَى المفتونَ iiأشواقا؟
هل أنتِ نَهْـلٌ جَرَى بالشّهدِ في شَفَتي؟
أم أنتِ نَحْـلٌ  كَوَى باللسْعِ  مَنْ ذاقا؟
هـل أنـتِ سـاحرةٌ في ثوبِ iiفاتنةٍ 
تُـغوِي  بَـراءَتُها بـالحُسنِ iiأحداقا؟
أم  أنـتِ لُـؤلؤةٍ فـي حِصنِ iiعفَّتِها
مَنْ يقـتربْ يُخْجِلِ الأصدافَ iiإطْباقا؟
هـل أنـتِ جـاريةٌ تَغفو على كَتفي 
في هَمْـسِ غُنـوتِها  أجتـازُ iiآفاقا؟
أم أنـتِ مـملكةٌ تَجـتاحُ i iمـملكتي
واسـتسلمتْ مُـدُني لمْ تَرْجُ iiإعتاقا؟
أم  أنـتِ حَـسْبُ سَرابٌ لستُ iiأَبلغُهُ 
وأراهُ  فـي ظَـمَئي يَخـتالُ iiبَرّاقا؟
هـل  أنتِ سَوسَـنةٌ أمْ أنتِ iiمِقصلةٌ؟ 
هل جـنةٌ أَزِفَتْ، أم صِرتِ iiإحراقا؟
مَـن أنتِ،  يا رَشَـأً بالحُسنِ iiحيَّرَنا؟ 
فَلْتَـرحمي سـاهدًا  بالعشـقِ iiخفّاقا
 
محمد حمدي غانم
3/3/2014

 


هناك تعليقان (2):

  1. قصيدة جميلة ٠٠ وكنت أتمنى ان ترحم مضناها فى آخر بيتين ولا تظل كل هذه الاسئلة هكذا معلقة ٠٠ أمتعتنى بها لك الشكر
    عبدالله نافع

    ردحذف
  2. شكرا لتقديرك أ. عبد الله
    تحياتي

    ردحذف

صفحة الشاعر