المتابعون للمدونة

السبت، 26 أبريل 2014

ألا تدرين يا خالة؟



ألا تدرين يا خالة؟ 

(كتبت هذه القصيدة منذ سنوات بعيدة في مرض ألَمَّ بخالتي العزيزة وصديقتي المقربة في طفولتي ومراهقتي وشبابي، أ. "حميدة عثمان".. حفظها الله من كل سوء.
أهديها لها الآن بعد إعادة صياغتها، فطالما سألتْني عنها بعد أن فقدَتْ نسختَها المكتوبة، فكنتُ أؤجّلها إلى حين إعادة كتابتها مرة أخرى لتصحيح بعض الكسور.) 

ولـو  مـسّتكِ iiمُؤلمةٌ      تُـعـذِّبُـنا حَـنـايانا
ولولا ضِحْكُكِ 
iiالصّافي      لَـزارَ الـحزنُ iiدُنيانا
ولولا  عطفُكِ 
iiالضافي      لـماتَ الـحبُّ iiظَمآنا

ألا  تَـدرينَ يـا 
iiخالةْ      وأنـتِ  العِطرُ iiللزَّهرِ
وأنـتِ لِـشمسِنا 
iiهالةْ      وطُهرُ النورِ في الفَجرِ
ويَـرثِي كـلُّنا 
iiحـالَهْ      لِـدائكِ رَجـفةَ iiالذُّعْرِ

وإنّــا كـلُّنا 
iiنـدعو      طـوالَ  الليلِ لا iiنَغفو
فـلا مـا طابتِ 
iiالدنيا      وعـنْ أفـراحِنا نَجفو
تَـغيمُ  العينُ من 
iiدمعٍ      وكيفَ سماؤنا iiتَصفو؟

دعـوتُ إلـهَنا 
iiيَشفي      كِ مِـن آهٍ ومِـن iiهَمِّ
فـأنتِ  صديقتي 
iiدومًا      وإنّـكِ خـالتي: iiأمّي
فـيـا اللهُ 
iiبـارِكْـها      كـبدرِ الـليلِ في iiالتَّمِّ

 
 
محمد حمدي غانم
1996


هناك تعليقان (2):

  1. جميلة ما شاء الله :) الله يجمعكو بالدنيا والجنة

    ردحذف
  2. شكرا لتقديرك ودعائك د. آلاء..
    جزاك الله خيرا..
    تحياتي

    ردحذف

صفحة الشاعر