برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 21 فبراير 2016

هكذا للحب نهفو



يا فراشةَ أمنياتي = لا تحومي حولَ ناري

بعضُ هذا الضوءِ دِفءٌ = بعضُهُ قيظُ استعاري

ليسَ عذرا بردُ ليلٍ = واشتياقُ القلبِ عاري

من نقيضٍ لنقيضٍ = ليسَ معنى لاضطرارِ

دَيدَنُ النيرانِ حرقٌ = ولها وَمْضُ انبهارِ

هكذا للحبِ نهفو = ثم نَفنَى باغترارِ

فاصطبارُ القلبِ أولى = ناظرًا دِفءَ النهارِ

محمد حمدي غانم

3/1/2016

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر