برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 1 يوليو 2016

لم



لَـــمْ 

يا مُنْيَـتي جَفَّ القَلمْ = مِن دُونِ رَدٍ مُستَلَمْ

وظلَلتُ وحدي أغرسُ الأزهارَ في جَوفِ الظُلَمْ

حاولتُ أنسى إنّما وَتَدٌ غرامُكِ كالعَلَمْ

أغمدْتِ سيفَكِ غادرًا فأصابَ حبّي فانثـلَمْ!

يا سُكّري المرشوشَ حُلمًا فوقَ كَعْـكَاتِ الألمْ

عَذْبٌ عذابيَ في الغرامِ على يديكِ إذا أَلَمّْ

جاءتْ تُواسي وَحشَتي بالأمسِ ذِكرانا.. أَ لَمْ؟

فهلْ الفؤادُ غدًا يَرَى ما كانَ خاطِرُهُ حَلَمْ؟

مِن عُنفِ شوقٍ كاسحٍ ويلٌ لمحبوبٍ ظَلَمْ

محمد حمدي غانم
2/4/2016 

* حَلَمَ (مفتوحة اللام): رأى حُلما.
  حَلُمَ (مضمومة اللام): صار حليما (عاقلا صبورا).


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر