برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الثلاثاء، 12 يوليو 2016

عذرا حبيباتي



همساتٌ لامرأةٍ ما
(75)

حلمي يُراوغُني، عُذرًا حبيباتي

الآهُ تَسكنُني مِن بينِ لذّاتي

والعقلُ مُمتَشِقٌ سيفَ الغَياباتِ

مُرٌ أنا لكنْ أَنتُنَّ حُلواتي

فَاتْركْنَنِي حُرًّا، واسمَعْنَ غُنواتي

محمد حمدي غانم، 2016

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر