برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأربعاء، 8 فبراير، 2017

ظلال من رؤاي



ظلالٌ مِن رُؤاي
مشاعرُ لا متغيرةٌ تحتَ عدةِ تحويلات
 
جميلٌ أنتَ في كلِّ المرايا = رشيقُ القَدِّ في كلِّ الزوايا

رقيقُ الهمسِ، مثلَ الضوءِ تَسرِي = إلى ما لا نهايةَ في نُهايَ

فيا بُرهانَ نبضي في شرودي = ويا موجاتِ صوتي في غِنايَ

إذا فاضلْتَ مِن شِعري شعوري = فَكَامِلْ بانضوائكَ مُنحنايَ

وكن للجُزءِ في مَعنايَ كلاًّ = وكن جزءا تَجذَّرَ في الحنايا

وألهمني سؤالا عن جوابٍ = لكونِكَ أنتَ مَبدا مُنتهايَ

أعاني فيكَ كَمْ لغزٍ خَفِيٍّ = ألا يرتاحُ قلبي يا ضَنايَ؟

سؤالٌ ظلَّ يَشغَفُني طويلاً = كبحثِ العارفينَ عن الخفايا

فأنتَ على دروبِ الحُلمِ شمسي = وأنتَ ظلالُ فكري في رُؤايَ

وفي ليلِ انطفائي أنتَ بدري = وأنتَ سراجُ فَرْحي في شَقايَ

***

فَمَنْ أختارُ؟.. قُلْ لي يا هوايَ = سرقتَ السحرَ مِن كلِّ الصبايا

فلا تعتبْ على قلبي، أنا لا = أريدُ سواكَ مِن بينِ البرايا

أنا في العشقِ لا أبغي كثيرا = فحسْبي بسمةٌ أحلى الهدايا

وأَتبِعْ بسمةً أخرى بأخرى = مباحٌ منكَ سَلسالُ العطايا

كثيرٌ منكَ يا عمري قليلٌ = فهَبْ لي ألفَ نَجمٍ يا سَمايَ

هيَ الأكوانُ والأزمانُ فينا = ولا معنى لِعُمرِكَ مِن سوايَ

ولا حسنٌ إذا فارقتَ عيني = ولا قلبي بشِعرِكَ صارَ نايا

تعالَ ابدأ حياتَكَ في حياتي = وذُبْ حتى فنائِكَ في فَنايَ

د. محمد عطية العربي

م. محمد حمدي غانم

8/2/2017


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر