برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

مستقبل لغة فيجوال بيسيك دوت نت



مستقبل لغة فيجوال بيزيك دوت نت

هناك مشكلة كبيرة تواجه مبرمجي VB.NET حاليا، ليس على مستوى اللغة نفسها، فهي مستمرة في التطور واكتساب قدرات جديدة، ولكن على مستوى النظم التي تعمل عليها هذه اللغة.. فميكروسوفت قد قررت أن فيجوال بيزيك مناسبة لنظام الويندوز وأجهزة الحاسب الشخصي، وتراها مناسبة لجذب الراغبين في تعلم البرمجة إلى بيئة دوت نت، ولن تبذل جهدا كبيرا لجعل اللغة تنمو خارج هذا النطاق.. أما كل ما يخص الأجهزة المحمولة (برمجة أندرويد و IOS بـ Xamarin) والبرمجة السحابية والعابرة لنظم التشغيل، ونسخ دوت نت التي تعمل على لينوكس ودوت نت للماك، والبرامج التي توضع في حاوية دوكر Docker Container لتعمل على أنظمة تشغيل أخرى.. كل هذا ستركز فيه ميكروسوفت على لغة C# والأعجب من هذا على لغة F#، وليس على لغة VB.NET!
وقد بنت ميكروسوفت توجهها هذا على حقيقة أن هذه المجالات البرمجية تضم بالفعل مبرمجي جافا و C++ وما شابههما من لغات، وعند دخول دوت نت هذا النطاق سينجذب بعضهم إليها، والطبيعي أنهم سيتجهون إلى C# لأنها من عائلة لغات C++.
وحاليا تعتمد ميكروسوفت على مشاركة مجتمع الكود المفتوح Open Source لأن حجم التطويرات المطلوبة بسرعة هائل.. ومعظم المشاركين في عالم الكود المفتوح ينتمون إلى لغات من عائلة C++ وبالتالي ستجذبهم C# أكثر.. بينما مبرمجو VB.NET بعيدون تاريخيا عن عالم الكود المفتوح!
هذا كلام صحيح ولا يمكن إنكاره.. لكن ميكروسوفت أغفلت جانبا هاما آخر من القضية، وهو أن إدخال فيجوال بيزيك دوت نت إلى هذه العوالم سيجلب معه مبرمجي فيجوال بيزيك (وهم بالملايين) الراغبين في إنشاء تطبيقات للجوال أو تسويق برامج سطح المكتب لأنظمة تشغيل أخرى، أو برمجة الألعاب باستخدام Unit... إلخ!.. بل أبعد من هذا: هناك جزء ليس صغيرا من مبرمجي VB6 الأصوليين رفضوا رفضا قاطعا الانتقال إلى فيجوال بيزيك دوت نت واعتبروها لغة أخرى تدمر الصورة التاريخية لفيجوال بيزيك باعتبارها أسهل وأبسط لغة برمجة وأسرعها إنتاجا.. ناهيك عن أن هناك أيضا عائلة للغات فجيوال بيزيك من إنتاج شركات أخرى غير ميكروسوفت.. وكل هؤلاء يمكن إغراؤهم بالانتقال إلى دوت نت لو فتحت لهم ميكروسوفت أبواب عوالم المحمول والسحاب ونظم التشغيل الأخرى!
على كل حال، كود VB.NET مفتوح المصدر، ومن السهل أن يقوم مبرمجو فيجوال بيزيك بكتابة قوالب المشاريع Templates التي تنشئ هذه الأنواع الجديدة من المشاريع في فيجوال بيزيك، ففيجوال بيزيك في النهاية مثلها مثل سي شارب مجرد طريقة صياغة للكود تترجم إلى لغة IL، وكلاهما تعمل داخل فيجوال ستدو وتستخدم نفس الأدوات وما دامت مكتبات الفئات Class Libraries التي تستخدمها سي شارب موجودة فعلا، فمن السهل أن تستخدمها لغة فيجوال بيزيك أيضا!.. واضح أن ميكروسوفت مشغولة بكامل طاقتها وتريد من مبرمجي مجتمع المصادر المفتوحة مشاركتها العمل!
حاليا ليس واضحا إن كانت ميكروسوفت ستمنح فيجوال بيزيك القدرة على إنشاء مشاريع ASP.NET Core.. هناك دعم بسيط لبعض مشاريع دوت نت كور في فيجوال بيزيك لكن حتى الآن (الإصدار 15.5.1 الذي صدر من يومين) لا تدعم فيجوال بيزيك مشاريع ASP.NET Core وإن كانت على خريطة العمل كما تقول ميكروسوفت. 

الخلاصة:
أظن أن فيجوال بيزيك دوت نت ستحصل على كل الميزات في النهاية، وستقتحم كل العوالم، لكن سيتأخر هذا إلى أن تستقر الأمور.. سيحدث هذا بواسطة ميكروسوفت او بواسطة مبرمجين مستقلين يشاركون في المصدر المفتوح لفيجوال بيزيك.. لكن إلى أن يحدث سيتخلف مبرمجو فيجوال بيزيك عن قطاعات هامة جديدة!
بالنسبة لنا نحن المبرمجين العرب، لا تمثل البرمجة للينوكس ولا الماك أهمية كبيرة، لعدم انتشار هذه الأجهزة في المنطقة.. ولو ظهرت مشاريع ASP.NET Core ضمن لغة فيجوال بيزيك قريبا، فهذا يعني أن مشاريع الويب المكتوبة ب VB.NET ستعمل على خوادم لينوكس وماك وغيرهما.. لكن ستتبقى مشكلة أن برمجة تطبيقات المحمول باستخدام Xamarin ستكون مقصورة على سي شارب فقط إلى أمد غير محدد!
الخبر السعيد أن الفروق بين فيجوال بيزيك وسي شارب ضحلة، ويمكن تعملها بسرعة، وتوجد مواقع وبرامج لتحويل الكود بين اللغتين، ولي كتاب حجمه 200 صفحة فقط يلخص هذه الفروق.. كما أنه لا يوجد داعٍ لتحويل أي كود قديم، ما دام يمكن ترجمته إلى مكتبات dll واستخدامها من فيجوال بيزيك أو سي شارب.. وهناك بالفعل بعض الحيل لاستخدام فيجوال بيزيك في مشاريع Xamarin بهذه الطريقة!
كما قلت: دوت نت بيئة واحدة، ولغة البرمجة الحقيقية فيها هي لغة IL التي تترجم إليها كل لغات البرمجة في النهاية، وبالتالي كل هذه الحواجز والقيود وهمية، وكل شيء يمكن أن يفعله المبرمج بنفسه دون انتظار ميكروسوفت!
ورأيي أن مشكلة ميكروسوفت حاليا هي الانشغال عن فيجوال بيزيك لكن لا نية لديها لقتلها، فالحقيقة أن لغة البيزيك هي التي صنعت ميكروسوفت منذ عام 1974، ووضع لغة البيزيك ضمن نسخة الدوس التي أطلقتها ميكروسوفت هو الذي ساعد على انتشارها بسرعة كبيرة، وإطلاق فيجوال بيزيك عام 1991 هو الذي أنجح نظام الويندوز الوليد، لأنها جعلت إنشاء البرامج والتطبيقات التجارية لعبة يستطيع أي مبتدئ تعلمها بسرعة، وهذا جعل الويندوز أسرع نموا وأكثر جاذبية وانتشارا.

يمكن قراءة تفاصيل أكثر عن التوجه الجديد لميكروسوفت بخصوص فيجوال بيزيك وسي شارب هنا:

محمد حمدي غانم
12/11/2017

 

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر