برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الثلاثاء، 19 ديسمبر 2017

الحارس



فاتنتي: لا يُغني قلبي = في عشقِي لو أنّي الفارسْ
ودَنوتُ على صَهوةِ حلمي = مِن كَنزِي فوجدتُ الحارسْ!
هو نفسُ الشكِّ يؤرّقُني = مِن يومِ بَعُدنَا في مارسْ
فأجيبي بحّارَكِ حتّى = تَهديهِ إلى الشطِّ نَوارسْ

محمد حمدي غانم، 2017

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر