برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأربعاء، 19 سبتمبر، 2012

غريبة


غريبة

لديكِ اعتداد عجيب بالنفس..
ثقة قوية حادة أقرب إلى التحدي..
تحدٍّ يودّ لو قفز في وجه كل من يعترضه ليصرخ فيه في عنفوان: "أنا هنا"!
لديك أيضا عجلة وتسرع..
ألمحهما في حركاتك المندفعة..
في كلماتك المتدفقة..
وفي لمساتك العاجلة التي تُضفينها على كل شيء.
بل إنني حتى ألمحهما في سكناتك النادرة..
في ذلك الهدوء الظاهري الذي يعجز عن إخفاء ذلك القلق المتفجر في أعماقك..
وفي تلك النظرات الشاردة التي تُشعرني أنك رغم كل هذا الحماس غريبة عن كل ما حولَك..
بأنك تبحثين عن شيء أثير فقيد ولا تجدينه.
نظرات حائرة لا تتوقف أبدا عند شيء بعينه..
نظرات تشبه كرة مصقولة ناعمة تبحث عن مستقر لها على سطح زجاجي أملس مائل.
أو تشبه سهما من الماس شديد الصلادة يخدش الحياة خدشا، دون أن يعثر بينَ الخدوشِ أبدا على ضالته..
لكنه مصرّ على العثور عليها، وواثق من هذا!
وآه كم خدشتني نظراتك كثيرا..
وآه كم أخشى ألا أكون ضالتك..
آه وألف آه.

محمد حمدي
1995


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر