برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأربعاء، 29 فبراير 2012

خيانة مشروعة!


خيانة مشروعة!

من ذا يُصدِّقُ أنَّني قدْ خُنْتُ حُبَّ حبيبتي؟
طالَ البعادُ نَسِيتُها، عَمِيَتْ بصائرُ مُهجتي
هامتُ مناجلُ غدرِها تَقتَصُّ مِنّي هامتي!
لم يَبْقَ من إحساسِها غيرُ الدموعِ ولوعتي
غيرُ اللهيبِ بخافقي يَطغى يُحرُّق جنّتي
هي مَن أرادَ فِراقَنا والحبُّ كانَ إرادتي
هي مَن تَعمَّدَ قَتلَنا.. هي تَستحقُّ خيانتي!
محمد حمدي
1995


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر