برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 30 ديسمبر، 2012

في وداع عام.. في وداع حب (0)



في وداع عام.. في وداع حب

(كُتبت في لحظات احتضار عام 1994)

(0/12)

دقاتُ الساعةِ تَنعينا ... أيامًا كانتْ تَحوينا
تُعلنُ عن عامٍ مولودٍ لَنْ يَشهدَ غيرَ مآسينا
دقاتُ الساعةِ في رَعَشٍ تُبطِئُ في مَفرِقِ وادينا
هل تُوقِفُ زمنًا فَرّقنا؟.. أم تَمضي تَقضي تَرمينا؟
هل تتركُ قلبي مُفرَدَهُ في ليلِ جليدِ صحارينا؟
في ذِكرَى حبٍّ قد ولَّى تُؤرِي الدَّمعاتِ فتَكوينا
دقاتُ الساعةِ هي عمرٌ يُفلتُ مِن بينِ أيادينا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر