برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الخميس، 20 ديسمبر 2012

وهم الحب



لو كنتِ أحببتني ما كنتِ راضيةً

أن ينتهي عُمُري مِن دونِ لقياكِ

محمد حمدي، 2010


هناك تعليقان (2):

  1. أو كنت أغريتني بالثغر باسمة
    لملكتي في صدري قلبا بيمناكي

    عصام الغزاوي

    ردحذف
  2. أو كنت أغريتني بالثغر باسمة
    لملكتي في صدري قلبا بيمناكي

    عصام الغزاوي

    ردحذف

صفحة الشاعر