برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 25 سبتمبر 2016

كيف أنتِ فكوني



كيف أنتِ فكوني

 

هذا مكانُكِ في الفؤادِ حبيبتي = مرآةُ حسنِكِ في ضياءِ فتوني

لا شيءَ يُنقصُ من بَهاهُ وإنما = يَزدادُ سحرا ما تمرُّ سنوني

يئسَ الزمانُ فلا تشيخُ محبتي = أنا لا أملُّ ولا يكلُّ جنوني

مهما تبدّتْ من خصالِكِ سوأةٌ = أهوَى عيوبَكِ كيفَ أنتِ فكوني

هذا مُحبُّكِ مُذْ رآكِ فما دهاكِ غفلتِ عن أشواقِه يا نوني؟

أنا لا أريدُكِ غيرَ أن تستسلمي = في أسرِ حضني دهشةً تَعروني

أحزنتِ قلبي، صالحيه صغيرتي = قولي "أحبُّكَ" كي تطيبَ شجوني

 

ارتجالا من وحي الصورة

 محمد حمدي غانم

 7\9\2016

 

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر