برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

السبت، 5 أغسطس، 2017

كحيل الطرف



كحيل الطرف 

كحيلَ الطَّرْفِ ما أعيتْكَ حيلةْ = لتأسرَ في الهَوَى نفسي الأصيلةْ

لتعلمْ أنّما قلبي أبيٌّ = أَبَى إلاكَ في الدنيا خليلَه

فليتَ الوصلَ يَجمعُنا قليلاً = سنينُ العمرِ يا عمري قليلةْ

تنامُ ولا ترى بأسًا بحالي = وليلُ الشوقِ آجالٌ طويلةْ

كأني رحلةٌ للنجمِ، مَرّتْ = مُرورَ الضوءِ.. لكنْ مستحيلةْ!

بعيدٌ أنتَ حتى لو أمامي = كأنكَ مَحضُ أطيافٍ جميلةْ

تَذوبُ كسكرٍ منّي حياءً = فتُغدو طعمَ أبياتي النبيلةْ

وَلِي مَن فِيكَ؟.. لِي مِن فِيكَ كَرْمٌ = قصدتُ فصدَّ عنّي سلسبيلَه

فلا أشكوكَ للأشواقِ لكنْ = جريحُ الشوكِ يا زهرَ الخميلةْ

أَمَا مِن بسمةٍ رَيّا تُداوي = عليلَ العشقِ أو تُحيي قتيلَه؟

محمد حمدي غانم
4/8/2017

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر