برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الخميس، 2 يونيو، 2016

تار بايت



تاري اللي بايت في عنيكي مسيري هاخدوا من شفايفك

مهو عادي مظلوم يبقى ظالم لحظة امّا يبقى شايفك

فإن كنتي خايفة خافي أكثر ناوي أسرق من قطايفك

أنا أصلي حطيتك ف بالي وجوة دقة قلبي ضايفك

محمد حمدي غانم، 2016


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر