برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

السبت، 9 يونيو 2012

الجاحـــدة


الجاحـــدة

وكَمْ في العشقِ أشباحا ضَحاياها! ... وكمْ في القلبِ تَجرحُهُ شَظاياها!
وتلكَ الريمُ للآسادِ صائدةٌ، صَرِيعِي اليأسِ ما ذاقوا مَـزاياها
لها عينانِ فاتنتانِ، كاذبةٌ، سِهامُ اللحظِ مُرسِلَةٌ مَناياها
رجاها القلبُ شهدَ الوصلِ في شَغَفٍ، وسِرُّ الشوقِ تَكتمُهُ حَناياها
صديقُ النجمِ والأحلامُ تُسْـكِرُه، وحُسنُ الكونِ قد أمسَى مَراياها
إذا ما مازَجَتْ عينيهِ رَوعتُها، يَمامُ النبضِ تَقنِصُهُ سَباياها
ويَهذِي الثَّغرُ بالأشعارِ مُنتَـشِيا، كأنَّ الرَّوحَ قدْ كشفَتْ خَباياها
أما عَلِمَتْ بأنَّ القلبَ مُرتجفٌ.. وآهُ الوجْـدِ والأشواقُ جاياها؟
فَوَا أسَـفًا على مَنْ عذَّبتْ لَهَفًا بِبسْمتِها، ودمّي مِنْ خَطاياها
مَليكةُ قلبِ هذا الصَّبِّ تَهجرُهُ، فمَنْ يُؤويهِ إنْ نبذَتْ رَعاياها؟
وقفْتُ بباب خافِقِها أُناشِدُه، وأُنشِدُه: أما لي من عَطاياها؟
مُجوّعتي وَذِي الوَجْـناتُ جَنّـتُها، مُعطّشتي وفي شَفَةٍ رَواياها
مُضيّعتي وغَوثُ اللَّهْفِ كِلْمَـتُها، أَهَبتُ بها، وما بَعثَتْ سَراياها!
ولو أقسمْتُ بالأسحارِ أهجرُها، تُذيقُ القلبَ شِعرًا من صَـفاياها
تُمنّيني سَرابًا لستُ أبلغُهُ، فلا منعَتْ ولا منحَتْ هداياها!
خَـئُونُ القلبِ، بالعشاقِ ماكرةٌ، كأنَّ الكيدَ يَسْرِي في خلاياها!
بَعثتُ لها أعاتبُها، لِتَنْهرَني: "وما أغراكَ منّي بالهَوَى يا ها؟!"
فَهِمْتُ ـ وكانَ ذا متأخرًا عَبَـثًا ـ نِصالُ الغدرِ أصلٌ مِنْ سَجاياها!
فَهِمْتُ على دُروبِ الحزنِ مُنتَحِبًا، وما يُغنِي عن الثَّكلَى نَعاياها؟!
فيا نَجمًا، ويا بدرًا بَكَى حَزَني، دَعَا عُمرًا رماني من بَلاياها
لقد أخلصتُ في حُـبِّي لجاحدةٍ، فَأَسْـقَتْـني لَظاها في عَشاياها
وَعَيْـتُ الدرسَ: فالحيّاتُ ناعمةٌ، ويُخفِى الحُسنُ سُمَّا في حَشاياها
وأشكرُها على جُرحٍ يُحنِّكُني، وأذكرُ دائمًا أبدًا وصاياها!
وأُعلِمُها بأنّي لنْ أظلَّ لها أسيرَ اليأسِ تُنكِرُني زواياها
ولن أبقَى إلى الآبادِ شاعِرَها، ولن تَرقَى ونَجْماتي مَطاياها
فأحزاني رمادٌ من مَحبتِّها، وهذا الشِّعرُ جمرٌ من بقاياها
سأمحوها كما بالوهمِ أَرسُمُها، وأسحقُ بينَ أشيائي أشاياها
محمد حمدي غانم
8/6/2012



هناك تعليقان (2):

  1. جاياها: لغة في جاءاها، بتسهيل الهمزة.. وقد ذكرها لسان العرب.
    الروايا: جمع رَويّة، وهي وعاء السقاية، وتطلق أيضاعلى الجمل الذي يحمله.
    السرايا: جمع سرية، وهي مجموعة من الجيش لا تزيد عن 400.. وسُمِّيت كذلك لأَنها تَسْري ليلاً في
    خُفْيةً لئلاَّ يَنْذَرَ بهم العدوُّ، لأو لأنها تتكون من مجموعة من أفضل الجند، نسبة إلى الشيء السَّرِيِّ النَّفيس.
    الصَـفايا: جمع صفيّة وهي الشيء المصطفى.
    النعايا: جمع النعيّ أو النعيّة، وهما النعي أو الإخبار بموت الميت.
    البلايا: جمع البليّة وهي المصيبة.
    العشايا: جمع العشية، وهي الوقت من بعد العشاء.
    الأشايا: جمع الشيء، مثلها مثل الأشياء.

    ردحذف
  2. معلومة عرفتها اليوم لأول مرة:
    إذا فصل بين كم الخبرية وتمييزها فإنه ينصب ولا يجر..
    لهذا صححت الشطرة الأولى لتصير:
    وكَمْ في العشقِ أشباحًا ضَحاياها!
    قرأت هذه المعلومة في معجم القواعد العربية، وقد رجعت إليه لأني احترت في إعراب كلمة "أشباح"، فجرها بدا غريبا بالنسبة لي باعتبارها تمييز كم، ولهذا قدرت تمييزا محذوفا لكم واعتبرت أشباح مبتدأ في جملة.. ولكن هذا لم يقنعني أيضا.
    لهذا فالصواب هو:
    الجر بدون فاصل: وكَمْ أشباحٍ في العشقِ ضَحاياها!
    النصب إذا وجد فاصل: وكَمْ في العشقِ أشباحًا ضَحاياها!

    ردحذف

صفحة الشاعر