برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

السبت، 2 أبريل 2016

الدهر غيرنا



همساتٌ لامرأةٍ ما
(70) 

ماذا تبقّى مِن هواكِ الدهرُ غيّرَنا

أنا لم أَعُدْ ذاكِ الفتَى للحُسنِ مُرتَهنا

عقلي تَسلَّمَ مِقوَدي قلِقًا فما سَكَنا

والقلبُ شاخَ بحزنِهِ وإلى النوَى ارتكنا

محمد حمدي غانم، 2015

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر