برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 29 أبريل، 2016

مراحل تطور الحاسب



مراحل تطور الحاسب:

يمكن القول، بأن اختراع الحاسوب قد مرّ بسبعة مراحل رئيسية عبر التاريخ:

1- مرحلة تطوير أدوات العد والحساب اليدوية البدائية.. وقد صنع البابليون أول عدّاد من الطين قبل 3000 عام من ميلاد السيد المسيح عليه السلام.

2- مرحلة أدوات العدّ والحساب الميكانيكية، التي بدأت عندما بنى ويلهيلم شيكارد Wilhelm Schickard في جامعة هيدلبريج Heidelberg عام 1622 أول ساعة وحاسبة ذات أربع وظائف.

3- مرحلة الحاسب الآلي الميكانيكي الذي يعمل بالتروس، ويمكن برمجته عن طريق الكروت المثقوبة لأداء وظائف مختلفة لا وظيفة ثابتة فحسب.. وكان أول حاسب من هذا النوع هو الذي صممه تشارلز باباج Charles Babbage عام 1833.

4- مرحلة الآلات الحاسبة الكهربية، التي يمكن القول بأنها بدأت بعد أن اخترع اليوغسلافي نيكولا تيسلا Nikola Tesla الدوائر المنطقية الكهربية Electrical Logic Circuits عام 1903.

5- مرحلة الحاسب الآلي الكهربي الذي يعمل بالصمامات الثلاثية، وقد بدأت عام 1939 عندما صمم جون أتاناسوف John Atanasoff بمعاونة الطالب كليفورد بيري Clifford Berry أول حاسب آلي رقمي، وقد أطلق عليه اسم ABC.. هذه الحاسبات كانت ضخمة الحجم، حتى إن الواحد منها كان يحتل مبنى بأكمله، ولا يمكن مقارنة قدراتها البدائية بقدرات أصغر حاسوب كفي موجود اليوم!

6- مرحلة الحاسب الآلي الذي يعمل بالترانزستورات، وقد بدأت عام 1948 عندما قام ويليام برادفورد شوكلي William Bradford Shockley وجون باردين John Bardeen ووالتر براتين Walter Brattain باختراع الترانزستور Transistor ليكون بديلا للصمامات الثلاثية.. يمتاز الترانزستور بأنه أرخص تكلفة وأصغر حجما وأخف وزنا وأقل إشعاعا للحرارة وأقل استهلاكا للطاقة وأسرع أداء وأطول عمرا.

7- مرحلة الحاسب الآلي المبني بالدوائر المتكاملة Integrated Circuits (ICs)، التي بدأت عندما صنع جاك كيلبي أول دائرة متكاملة IC عام 1958 ليغير مسار تاريخ الإلكترونيات، حيث تم صنع آلاف الترانزستورات معا في شريحة واحدة، مما أدى إلى تقليل حجم الدائرة، وتقليل عدد نقاط التوصيل والأسلاك فيها، وتقليل استهلاكها للكهرباء، وتقليل الوقت الضائع في عملها، وبالتالي صارت أكثر سرعة وكفاءة وأرخص تكلفة.. وبهذا صرتَ ترتدي ساعة رقمية في معصمك، وتحمل هاتفا رقميا في جيبك، وتمسك حاسوبا كفيا في يدك!

بالمناسبة: هذه المقدمة ليست لمجرد الثرثرة، فهدفها الرئيسي لفت انتباهك إلى أهمية الأعداد ونظم العدّ في برمجة الحاسوب.. لا تقلق: ليس مطلوبا منك أن تدرس الرياضيات أو الهندسة قبل أن تكتب برامجك، لكني لا أنصح المبرمج بأن يكون كالكفيف السائر في مدينة يجهلها.. لا شكّ أنك ستشعر بالراحة والاقتناع أكثر لو أخذت فكرة سريعة عن نظام العدّ الثنائي، الذي يعتمد عليه الحاسوب ويؤثر في بعض المفاهيم البرمجية التي لا غنى للمبرمج عنها.. لهذا سنلقى نظرة سريعة ومبسطة على هذا النظام في الفصل السادس من هذا الكتاب بإذن الله.. صدقني: لن تجد فيه شيئا أكثر صعوبة مما درسته عن نظام العد العشري في المرحلة الابتدائية!

انظر الفصل السادس من كتاب: من الصفر إلى الاحتراف (سي شارب 2015 أو فيجوال بيزيك دوت نت 2015).. رابط كابي المطبوعة في أول تعليق

 

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر