برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

السبت، 2 أبريل، 2016

لغزا عشقتك



همساتٌ لامرأةٍ ما
(68) 

لغزا عشقتُكِ لم أزلْ حيرانَ لم أفهمْ

عقلي تعذَّبَ سائلا والقلبُ لم يَندمْ

ماذا لِعشقِكِ شدَّني أحتاجُ أن أعلمْ

ما دمتِ سرًّا غامضًا للدهرِ لنْ أسأمْ

محمد حمدي غانم، 2012

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر