برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 21 أكتوبر 2016

الصياعة في فنون الطباعة



الصياعة في فنون الطباعة،
والفشر في فنون النشر 

لي زميل ينشر أعماله الأدبية، تعلمت من تجاربه البائسة الكثير من طرق النصب التي يتعرض لها الموهوبون في دور النشر:

1-   سننشر لك مجانا، لكنك ستشتري 200 نسخة من كتابك بسعر 20 جنيه مثلا.. هذا يعني دفع 4000 آلاف جنيه حينها (بينما طباعة النسخة حينها لا تزيد عن 5 جنيهات).. أي أن 4000 جنيه تكفي لطباعة 800 نسخة (أو 1000 نسخة تقريبا لأن التكلفة تقل مع زيادة عدد النسخ!).. وهذا معناه أن من يقبل بهذه الطريقة يكون قد دفع مقابل الطبعة كلها، ولم يحصل منها إلا على 200 نسخة فقط.. الأسوأ من هذا، أن سوق النشر محدود، ودار النشر في الغالب ستطبع 300 نسخة تعطيه منها 200 نسخة، وتلهو بالمئة نسخة الباقية في المعارض إلى أن ترى هل هناك قبول عليها أم لا!!..  وهذا يعني أنها ستنفق فقط 1500 جنيها وتكسب 2500 جنيه بلا مجهود :)

2-   سنطبع لك 1000 نسخة بـ 4000 جنيه ولك 10 نسخ هدية، و20% من المبيعات: حذرت صديقا لي من مطبين هنا: الأول أنه لن يتأكد من أنهم طبعوا الألف نسخة، وأنهم سيضعون النقود في جيبهم ويطبعون عددا أقل كما أوضحت سابقا.. والثاني أنه مول الطبعة كلها بالفعل، وبالتالي لماذا يأخذ 10 نسخ و20%؟.. فليأخذوا هم 30% مقابل التوزيع، وله 70%، وأي عدد يريده من النسخ.. وحتى يفضح المطب الأول، جعلته يطلب منهم أن يعطوه الألف نسخة، فاعترفوا على الفور أنهم سيطبعون 500 نسخة فقط، والـ 500 الأخرى بعد نفاد الأولى وعليكم خير J

3-   سنطبع لك على حسابنا وحسابك.. ستدفع 4000 جنيه ونتحمل الباقي ولك 20%.. نفس الخدعة السابقة: هذه تكلفة الطبعة وهم لن يدفعوا شيئا ولن يطبعوا شيئا!

4-   سنطبع لك على حسابنا ولك 20%: عرض ممتاز قليل من يحصلون عليه.. لكن مشكلته الرئيسية أنك لن تحصل على العشرين في المئة أبدا، لأن المبيعات ستكون قليلة دائما، وربما تطبع الدار كميات قليلة على حسب الطلب.. هذا عرض جيد على الأقل لن تدفع شيئا إن لم تكسب شيئا!

5-   سننشر لك على نفقتنا وليس لك أي مقابل.. ماشي.. تقريبا هو نفس العرض السابق، لكن من يعرضه لا يريد أن يكذب!.. اقبله وتوكل على الله!.. لكن حذار من أن تشتري أنت النسخ لتهديها لأصدقائك، لأنك في النهاية ستشتري الطبعة كلها أو على الأقل نصفها بسعر البيع، وستكون قد مولت أنت الطبعة كلها ودفعت مكسب الناشر!!

6-   سنشتري منك الكتاب مدى الحياة مقابل مبلغ معين: لن تتلقى هذا العرض في المجال الأدبي إلا إن كنت مشهورا، وسيكون النصب في قيمة المبلغ.. مثلا: تعرضت لهذا العرض في كتب البرمجة (ليس لأني مشهور لكن لأهمية المجال)، لكن النصب كان في اتفاق ثابت تلقيته من معظم الناشرين: الملزمة بـ 100 جنيه.. هذا يجعل مرجعا حجمه 800 صفحة استغرق مني عاما بخمسة آلاف جنيه حينها!!.. طبعا رفضت.. لكن هذا العرض في المجال الأدبي إن أتيح لك، فوافق عليه حتى وإن كان المبلغ زهيدا، فعلى الأاقل ستأخذ شيئا مقدما مقابل عمل كتبته، وعوضها في الأعمال التالية إن اشتهرت :).. لكن كما قلت: هذا العرض للمشهورين فقط!

 

الخلاصة كما وصفها أحد أصدقائي:

الناشرون يشربون أنخاب الدماء في جماجم المؤلفين :)

 

نصيحة مخلصة للمبدعين:

انشر على الإنترنت وأرح دماغك.. وإن كنت من الجيل القديم المهووس بالكتاب المطبوع، فاطبع 300 نسخة على نفقتك في مطبعة وخذها لنفسك، وأهد بها أصدقائك وضع بعضها في بعض المكتبات، وإن كنت تورطت مع إحدى دور النشر، فأكد لهم أنك تريد معاينة النسخ المطبوعة جميعها في المخزن.. سيكشف لك هذا الطب بلاوي!!.. والأفضل من كل هذا أن تطبع على حسب الطلب.. هناك مطابع رقمية Digital اليوم يمكنها أن تطبع لك نسخة واحدة من الكتاب لو أردت.. يمكن أن تطبع 10 نسخ أو عشرين نسخة كلما أردت، ستكلفك 100 أو 200 جنيه مثلا!

مثال على هذه المطابع: الدرة لحلول الطباعة في بين السرايات بالجيزة، هذه صفحتهم وبياناتهم وهواتفهم:


آخر حل إن لم يكن كل ما سبق يعنيك:

اذهب إلى قصور الثقافة، وقدم أعمالك هناك، ويوما ما سيطبعون لك كتابا، ويعطونك 180 جنيها مكافأة النشر و 50 نسخة هدية، ويبيعون كتابك بجنيه، ما يعني أنك تستطيع أن تشتري منه أي كمية أخرى تريدها برخص التراب :)

 

ملحوظة: الرقم 4000 الذي أستدل به يعود إلى عدة سنوات سبقت.. ربما يدفع المنصوب عليهم اليوم 10 آلاف جنيه :) فليحذروا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر