برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأربعاء، 3 مايو، 2017

زَهرٌ ورُبَى



زَهرٌ ورُبَى 

أُنبِئُكِ بأني يا ساحرةَ العينينِ
سأَقلِبُ كلَّ مفاهيمِكِ رأسًا عَقِبا
وأُحيلُ البهجةَ في أيامِكِ ضِحْـكًا كَذِبا
وأُلوِّعُكِ بليلٍ
وأُجرِّعُكِ كئوسَ الحَيْرةِ خمرًا عِنَبا
وأَبُثُّ الفُرقةَ بينَ ممالِكِ عقلِكِ
ضدَّ ممالِكِ قلبِكِ
أُوغِرُ حَرَبا
وتُريدينَ ـ إذا أَرَّقَكِ الوجدُ ـ
بقلبِكِ منّي هَرَبا
وسأَرقُصُ طَرَبا
فأنا شريرٌ
أَعلنتُكِ مِلْكي رغمًا عنكِ
بداخلِ قلبِكِ أُشعلُ حَطَبا
فتعالَيْ عِندي الآنَ
مُوقّعةً أوراقَ الهدنةِ في استسلامِكِ
أرحمْ قلبَكِ مِن شكواهُ،
أُداوِ النَّصَبا
فأنا يا سُكَّرةَ العمرِ
أحبُّكِ حبًّا يَملأُ كُتُبا
فأجيزي الشعرَ الآنَ ببابِكِ،
عِندَكِ ذَهَبا
كي يَنثُرَ ذَهَبا
أُتراكِ عشقْتِ عذابَكِ أكثرَ منّي؟
فتُخبّينَ سِلالَكِ عنّي
مَلأى رُطَبا؟
وأنا جوعانُ الشوقِ
فذاكِ عذابي صارَ عذابَكِ حِقَبا
فأنا ـ يا فِتنةَ هذا القلبِ ـ
سريعُ الأخذِ بثأري،
أَمطرُ شُهُبا
فاحتضني لَهَبا
شِعري في قلبِكِ أُغمدُهُ للمَقبِضِ، ما كانَ نَبَا
أُنبيكِ نبا
يا عِشقَ صِبَا
ونسيمَ صَبَا
القلبُ إلى عينيكِ صَبَا
لكني أجلسُ في شُرفاتِ الحُلمِ
على استرخاءٍ أنّكِ لي،
ما العقلُ كَبَا
فأضيعي سنةً، سنتينِ،
ثلاثًا، ألفينِ،
ستَمضي سَرَبَا
لا شيءَ بِعمرِكِ يَكمُلُ إلا بي: زهرٌ وَرُبَى
فإذا مِن سَكْرَةِ هذا الكِبْرِ أفقْتِِ
فكوني لي، ما القلبُ أَبَى
أو سأظلُّ أمزِّقُ كلَّ مشاعرِ زَهْرِكِ بينَ دواويني
وأُدوِّنُ عطرَكِ شِعرًا عَجَبا
بِاسْمي يتباهَى واسْمَكِ شَطَبا
فيَظلُّ فؤادُكِ مُكتـئبا
فاختاري يا غربةَ أفكاري
في عشقي جَدًّا أو لَعِبَا
وأنا في شُرفةِ أحلامي
سأظلُ لِردِّكِ مُرتقبا

محمد حدي غانم
22/4/2017 

* الحَرَب: شدة الغضب.. ومن معانيها أيضا: استلاب الأموال وتجريد صاحبها من كل ما يملك.
نبا السهم عن الهدف: حاد عنه وابتعد.
أنبيك نبا: أنبئك نبأ بتسهيل الهمزة.
كبا يكبو كبوة: تعثر وسقط.
شطب العود: قطعه شرائح، أو حفر فيه خطوطا طولية.. ومن هذا أخذنا معنى الشطب على الكلام المكتوب. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر