برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

السبت، 6 مايو، 2017

غزل البنات



غازلي قلبي ياما كنت سنين بغازلك
ليه يا أحلى بنت لسة ما دقت غزلك
محمد حمدي غانم، 2017


بمناسبة البيت "غازلي قلبي، ياما كنت سنين بغازلك"
قد يوحي البيت أنني أفتقر إلى من تتغزل بحبي، لكن الحقيقة أن هناك شاعرة أو اثنتين كتبتا لي بعض قصائد الغزل، بعضها من أجمل ما قرأت :).. لكن لا يمكن أن أعلن عن هذه القصائد!
بل إن بعض قصائدي كنت أكتبها ردا أو مباراة لهذه القصائد.. ومن أطرف المواقف، أن شاعرة كتبت قصيدة فائية طويلة من البحر المتقارب، فقررت أن أجاريها بكتابة قصيدة على نفس الوزن والقافية، واشترطت على نفسي ألا أستخدم أيا من كلمات القافية التي استخدمتها هي في قصيدتها.. وبسبب هذا كتبت واحدة من أغرب قصائدي، وهي قصيدة "الخائفة"، فسبب استبعادي لمعظم الكلمات السهلة والمألوفة المنتهية بالفاء لأنها استخدمتها في قصيدتها، تبقت لي كلمات عجيبة مثل حافي، مطافي، زراف، خراف.. إلخ، فقررت استخدامها، فخرجت القصيدة ساخرة طريفة.. يمكنكم قراءتها هنا:

ويمكنكم سماعها هنا:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر