المتابعون للمدونة

الخميس، 1 مارس 2012

آن الرحيل


آن الرحيل

أنا لن أظلَّ إلى الأَبَدْ ... أمتاحُ حبَّكِ في كَبَدْ
كالطيرِ يَسعى للسَما، أبغي التحرُّرَ مِن أَمَدْ
قلبي تعلّقَ في الهَوَى وسوى ابتعادِكِ ما وَجَدْ
أبديتُ حبّي مُخلصا وصبرتُ دهرًا في جَلَدْ
وبغيرِ حزني لم أَفُزْ واليأسُ قد دقَّ الوَتَدْ
أفتأملينَ حبيبتي: عشقي لِحُسنِكِ قد خَلَدْ؟
والآهُ تأكلُ مُهجتي والدمعُ في العينِ احتَشَدْ؟
سأُميتُُ كلَّ مشاعري.. سأَرُوضُ شوقًا كالأَسَدْ!
وأحلُّ قيدَكِ باليًا مَهما على القلبِ انعَقَدْ!
ولَّى زمانٌ ضمَّنا، بُركانُ حبّي قد خَمَدْ
سأعيشُ في حُريّتي، هي خيرُ زادي والمَدَدْ!
محمد حمدي
1995



هناك تعليق واحد:

صفحة الشاعر