برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الأحد، 11 مارس 2012

لن أعود


لن أعود

كنتُ مِلكَكِ وارتحلتْ ... لا تقولي ليتَ عُدتْ
قد رماني هجرُ قلبِكِ في ضياعي فَارْتَكَسْتْ
كان غدرُكِ أُفعوانًا عَضَّ قلبي فانتبهتْ
فَكَّ قيدي من فُتوني عِزُّ نفسي، فانطلقتْ
فارتحالي الآن حتمٌ، إنَّ حبَّكِ فيه كبتْ
فاعذريني من رجاءٍ.. لا يَمُدُّ الدمعُ سَمْتْ
كان في كفيكِ قلبي لا تقولي كيفَ ضِعتْ!
محمد حمدي
1995


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر