برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الاثنين، 7 مارس 2016

ملكي



وإيه العند هيفيدك وأنا ساكن ف تنهيدك

وأنا ساجنك ف أحضاني وبَسْـتمتع بترويضك

يا مالكة كل وجداني وقلبي وفرحته فْ إيدك

تعالي كفاية تتغري، بلاش تنسي إنّ انا سيدك!
 
محمد حمدي غانم، 2016




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر