برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الجمعة، 25 مارس 2016

توق



همساتٌ لامرأةٍ ما
(65) 

يا بيتَ شعرٍ قلتُهُ في لحظةِ العشقِ

غابتْ شموسُ صباحِها وبِعادُها يُشقِي

ذَكِّرْ حبيبةَ مُهجتي بحرارةِ الشوقِ

هامَ المُحبُّ بوجْدِهِ من شدّةِ التّوقِ

محمد حمدي غانم، 2012

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر