برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الاثنين، 16 مايو 2016

حضور في غياب



حضور في غياب

 

أبي الذي كالبدرِ بيتَنا أنارْ

الآنَ صارَ صُورةً على الجدارْ

مفّكرٌ وباسمٌ وصامتٌ وهادئٌ وسَمْـتُه الوقارْ

وأينَ مِن جمالِ وجههِ الفِرارْ؟

رجَوتُهُ بنظرةٍ لِيأخذَ القرارْ

لعلَّه للحظةٍ يُغادرُ الإطارْ

ويملأُ المكانَ ضِحكُهُ كبهجةِ الصغارْ

فظلَّ رهنَ صمتِهِ

وظلَّ الانْتظارْ

محمد حمدي غانم
15/5/2016

عام ميلادي مضى على فراق أبي، غفر الله له وأسكنه فسيح جناته.
الصورة لأبي رحمه الله أثناء جلسة غسيل الكلى في العام الماضي
 ويظهر في الصورة عمي رؤوف حفظه الله، والذي كان معنا دائما، وما زال خدوما كعادته.. جزاه الله خيرا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر