برجاء تسجيل الإعجاب بالصفحة لتصلك كتاباتي على فيسبوك

المتابعون للمدونة

الثلاثاء، 3 مايو 2016

يا معشر فيسبوك



يا معشر فيسبوك

 

ثقيلٌ وزنُها جدًّا = يَنوءُ بحملِها الأصحابْ

فضغطةُ فأرةٍ أمرٌ = يُحطِّمُ أمتنَ الأعصابْ!

ومَسّةُ شاشةٍ بَصْـمٌ = على صَكٍّ ببيعِ (التابْ)!!

أنا أدري بإجرامي = إذا ما أطلبُ الإعجابْ

على شِعرٍ، وبالفصحى = وليسَ بكفتةٍ وكبابْ!!

ولكنّي سأطلبُهُ = وهذا الأخذُ بالأسبابْ

ولا داعي لتهديدٍ = بأنّي أبدأُ الإضرابْ

فإنّي هادئٌ جدّا = وهذا الشايُ بالأعشابْ

فهيّا أسعدوا قلبي = بإعجابٍ بغيرِ حسابْ

وذا الديوانَ أُهديكمْ = كبعضِ مقدّمِ الأتعابْ


 

محمد حمدي غانم

3/5/2016


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر