المتابعون للمدونة

الأربعاء، 16 مايو 2012

نعم للرئيس المهندس


نعم للرئيس المهندس

واضح تماما أنني متحمس للمهندسين الذين يرشحون أنفسهم للرئاسة J.. لسبب بسيط: وهو أنني أريد إخراج مصر من "الجاكتة الجبس" التي حبستها فيها العقليات العسكرية التي لا تعرف غير السمع والطاعة وتنفيذ الأوامر بالإكراه (وهذا يصلح بل وضروري في الحياة العسكرية، ولكنه مدمر في الحياة المدنية بكل تنوعاتها)، إلى آفاق العقليات العلمية المنطقية المحترمة، التي تطبق المنهج العلمي في التفكير لإخراج مصر من مستنقع الفساد والفوضى، لتضعها على مسار التقدم والنهضة.
لهذا، وبمجرد أن أعلن د. محمد النشائي ترشحه أيدته.. إلى أن توارى وانسحب.
وفور أن أعلن م. خيرت الشاطر ترشحه، أيدته، لكن اللجنة العليا للانتخابات تعنتت وشطبته!
والآن، أنا من أشد مؤيدي د. محمد مرسي.. ليس فقط لأنه مرشح مدعوم من مؤسسة عريقة قوية، ولا لأنه مرشح ذو مرجعية إسلامية، ولكن أيضا لأنه مهندس وباحث ذو عقلية علمية محترمة، وسياسي له باع طويل في العمل البرلماني.. كما أن نجاح مرسي، يعطينا أملا كبيرا في تولي م. خيرت الشاطر رئاسة الوزراء، سواء تم تكليفه من قبل الرئيس، أو تم اختياره بصفته ممثلا لحزب الأكثرية في مجلس الشعب (ألم أقل لكم إني متحمس للمهندسين J).
والآن، اقرؤوا معي بعضا من سيرة د. محمد مرسى:


• ولد في 8 أغسطس 1951 في قرية العدوة، مركز ههيا بمحافظة الشرقية.
• حصل على بكالوريوس الهندسة جامعة القاهرة 1975 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف.
• عمل معيدا في الجامعة وخدم بالجيش المصري (1975 - 1976) كجندي بسلاح الحرب الكيماوية.
• حصل على الماجستير في هندسة الفلزات من جامعة القاهرة 1978.
• حصل على الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا 1982 في حماية محركات مركبات الفضاء.
• قام بالتدريس في جامعات جنوب كاليفورنيا، لوس أنجلوس، نورث ردج في الولايات المتحدة بين عامي 1982 -1985.
• عمل أستاذا ورئيس قسم هندسة المواد بكلية الهندسة - جامعة الزقازيق من العام 1985 وحتى العام 2010، كما عمل أستاذا في وجامعة القاهرة، وجامعة الفاتح بطرابلس.
• انتخب عضوًا بنادي هيئة التدريس بجامعة الزقازيق.
• اختير عضوًا بلجنة مقاومة الصهيونية بمحافظة الشرقية.
• كما اختير عضوًا بالمؤتمر الدولي للأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية.
• عضو مؤسس باللجنة المصرية لمقاومة المشروع الصهيوني.
• عمل عضوا بالقسم السياسي بجماعة الإخوان المسلمين منذ نشأته عام 1992.
• ترشح لانتخابات مجلس الشعب 1995، وانتخابات 2000 ونجح فيها، وشغل موقع المتحدث الرسمي باسم الكتلة البرلمانية للإخوان.
• كان من أنشط أعضاء مجلس الشعب، وصاحب أشهر استجواب في مجلس الشعب عن حادثة قطار الصعيد، وأدان الحكومة، وخرجت الصحف الحكومية في اليوم التالي تشيد باستجوابه.
• تم اختياره عالميا كأفضل برلماني في الدورة (2000-2005) من خلال أدائه البرلماني.
• حصل على أعلى الأصوات فى انتخابات مجلس الشعب 2005، وبفارق كبير عن أقرب منافسيه، ولكن تم إجراء جولة إعادة أعلن بعدها فوز منافسه.
• شارك في تأسيس الجبهة الوطنية للتغيير مع د. عزيز صدقي عام 2004.
• اعتقل في مظاهرات رفض التعديلات الدستورية ودعم القضاة 2006.
• شارك في تأسيس الجمعية الوطنية للتغيير عام 2010.
• شارك في تأسيس التحالف الديمقراطي من أجل مصر والذي ضم 40 حزبا وتيارا سياسيا 2011.
• انتخبه مجلس شورى الإخوان في 30 أبريل 2011 رئيسا لحزب الحرية والعدالة، بجانب انتخاب عصام العريان نائبا له ومحمد سعد الكتاتني أمينًا عامًّا للحزب.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحة الشاعر